كل ما يجب معرفته عن العلاج السلوكي الجدلي

اضطرابات شخصية 15-6-2022 بواسطة فريق العمل 400 زيارة
يساعد العلاج السلوكي الجدلي الأشخاص على تحمل عواطفهم وتنظيمها ويقوم على مبادئ السلوك المعرفي ويركز على حل المشكلات والقبول.
ظهر العلاج السلوكي الجدلي (DBT) لأول مرة في التسعينيات لعلاج اضطراب الشخصية الحدية (BPD) والسلوك الانتحاري واليوم يستخدمه أخصائيو الصحة العقلية لعلاج الحالات والقضايا المعقدة الأخرى أيضًا.
مراحل العلاج السلوكي الجدلي
تعرف الجمعية الأمريكية لعلم النفس (APA) العلاج السلوكي الديناميكي ( DBT) باعتباره علاجًا نفسيًا مرنًا يشتمل على عناصر العلاج السلوكي والعلاج السلوكي المعرفي (CBT) واليقظة.
العلاج السلوكي الجدلي DBT هو علاج قائم على المرحلة مما يعني أنه يتضمن مراحل محددة وبحسب الخبراء فإن هذه المراحل هي كما يلي:
المرحلة 1
تتضمن هذه المرحلة تثبيت الناس ومساعدتهم على التحكم في سلوكياتهم ويتضمن العلاج في المرحلة الأولى التدخل في الأزمات والحفاظ على سلامة الأشخاص من الانتحار أو إيذاء النفس أو الإدمان.
المرحلة الثانية
خلال المرحلة الثانية سيعمل الأفراد على آلامهم العاطفية وتجاربهم المؤلمة ويساعد المعالجون المرضى على تحديد الأفكار والسلوكيات والمعتقدات غير المفيدة.
المرحلة 3
تتضمن المرحلة 3 حل المشكلات التي يربطها الفرد بحياته اليومية ويركز العلاج على الحفاظ على التقدم وتحديد أهداف قابلة للتحقيق والهدف هو مساعدة الناس على تحمل المسؤولية عن أفعالهم والعثور على السعادة في الحياة.
المرحلة الرابعة
في المرحلة النهائية يعمل الأفراد من أجل النهوض بحياتهم وتحقيق الإشباع الروحي.
الفرق بين العلاج السلوكي الجدلي DBT والعلاج السلوكي المعرفي CBT
العلاج السلوكي الجدلي DBT هو شكل معدل من العلاج السلوكي المعرفي CBT وكلا العلاجين يسمحان للناس بفهم وإدارة أفكارهم وسلوكياتهم بشكل أفضل.
يهدف العلاج السلوكي المعرفي إلى تغيير عمليات التفكير السلبي للتأثير على الحالة المزاجية والسلوكيات بشكل إيجابي وتشير الأبحاث إلى أن العلاج المعرفي السلوكي علاج فعال للاكتئاب والقلق وإساءة استخدام المواد واضطرابات الأكل وغير ذلك.
ما هي المهارات التي يطورها العلاج السلوكي الجدلي DBT؟
يركز العلاج السلوكي الجدلي DBT على تعزيز العناصر الأربعة التالية وهي من المهارات الحياتية الأساسية :
• التسامح : تتضمن هذه المهارة القدرة على الشعور بالعواطف الشديدة مثل الغضب أو الحزن دون رد الفعل باندفاع
• تنظيم العاطفة: تنظيم العواطف هو عنصر أساسي في العلاج السلوكي الجدلي DBT حيث سيتعلم الأفراد التعرف على عواطفهم وقبولها دون إصدار أحكام وسوف يتعلمون التوقف عن السماح للمشاعر السلبية بالسيطرة.
• تركيز كامل للذهن: يشمل تعزيز الوعي المتزايد باللحظة الحالية مع وجود موقف منفتح وغير تفاعلي وقبول كيف تسير الأمور.
• فعالية التعامل مع الآخرين: يمكن أن يساعد تعلم تنظيم العواطف الناس على التعامل مع الصراع والتواصل بشكل أكثر حزمًا وفي المقابل تزيد هذه المهارات من الفعالية الشخصية أو القدرة على التفاعل مع الآخرين.
ما هي الحالات التي يمكن أن يساعد العلاج السلوكي الجدلي DBT في علاجها؟
منذ تطويره قام أخصائيو الصحة العقلية بتكييف العلاج السلوكي الجدلي DBT لعلاج اضطراب الشخصية الحدية وأيضا علاج مختلف الحالات بما في ذلك :
• اضطرابات الاكل
• اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب
• اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)
• إساءة استعمال المواد المخدرة
فوائد العلاج السلوكي الجدلي DBT
• انخفاض في السلوكيات الانتحارية وإيذاء النفس
• تحسين التسامح وتنظيم العواطف
• انخفاض في أعراض القلق والاكتئاب والصدمات والتوتر
• تعلم تحديد أهداف معقولة لتحسين نوعية الحياة
• تقليل السلوكيات والأفكار غير القادرة على التكيف التي تؤثر على نوعية الحياة والعلاقات
• تحسين الثقة بالنفس واحترام الذات
مخاطر العلاج السلوكي الجدلي DBT
بينما يمكن أن يقدم العلاج السلوكي الجدلي DBT العديد من الفوائد إلا أنه قد لا يعمل مع الجميع وتتضمن بعض الانتقادات والقيود المحتملة ما يلي:
• يتطلب العلاج التزامًا زمنيًا كبيرًا من حيث الحضور والواجبات المنزلية.
• لا يتقبل الجميع واجباتهم المدرسية بشكل منتظم أو يكونوا قادرين على إكمالها.
• بعض الناس أكثر تفكيرًا روحانيًا وقد لا يقدر هؤلاء الأشخاص الأسلوب المنطقي والأكاديمي لالعلاج السلوكي الجدلي DBT.