ما هي فوائد الإرشاد الأسري؟

صحة نفسية 27-6-2022 بواسطة فريق العمل 384 زيارة
يهدف الإرشاد الأسري أو العلاج الأسري إلى معالجة المشكلات النفسية والسلوكية والعاطفية التي تسبب مشاكل عائلية حيث سيعمل أفراد الأسرة مع معالج أو مستشار لتطوير علاقة صحية والحفاظ عليها.
ما هي الاستشارة الأسرية؟
الاستشارة الأسرية أو العلاج الأسري هي طريقة لتطوير والحفاظ على علاقات أسرية صحية وعملية.
الهدف هو تحديد ومعالجة المشاكل في الأسرة ويمكن أن تكون هذه المشاكل عاطفية أو نفسية أو سلوكية.
فوائد الإرشاد الأسري
تختلف فوائد الاستشارة من عائلة إلى أخرى لكنها يمكن أن تشمل:
• تحسين التواصل
• تحديد دور شخص ما داخل الأسرة
• تحسين ديناميات الأسرة والعلاقات
• توفير أدوات القوة والتأقلم لأفراد الأسرة
• معالجة التفاعلات المختلة
• تحسين قدرات الأسرة على حل المشكلات
تشير الأبحاث من عام 2019 إلى أن العلاج الأسري يعالج بشكل فعال المشكلات مع الأطفال بما في ذلك:
• اضطرابات السلوك
• إدمان المخدرات
• السلوك المخالف
• الكآبة
العلاج الأسري يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة ببعض حالات الصحة العقلية عند المراهقين لذلك قد تجد العائلات العلاج مفيدًا لمعالجة ما يلي:
• صعوبة التواصل أو التعبير عن المشاعر
• صراعات بين الأشقاء
• الأبوة والأمومة غير متسقة
• مشاكل زوجية
• التكيف مع تغيير كبير في حياة الأسرة
• التعامل مع مرض مزمن أو وفاة في الأسرة
أنواع الإرشاد الأسري
يقدم بعض المستشارين العائليين زيارات منزلية أو جلسات عبر الإنترنت هذه يمكن أن توفر للعائلات راحة أكثر من الاجتماعات التي تعقد في المكتب ومع ذلك قد تفضل العائلات الأخرى تقديم المشورة خارج بيئة المنزل.
هناك عدة أنواع من الإرشاد الأسري:
1. العلاج الوظيفي للأسرة
يركز هذا عادةً على العائلات التي لديها طفل أو مراهق يعاني من مشاكل عاطفية أو سلوكية معقدة .
يمكن للطفل وأولياء أمورهم حضور 8-30 جلسة معًا وستساعد خذخ الجلسات العائلات على تعلم استراتيجيات للتعامل مع سلوك الطفل وتحسين أداء الأسرة.
2. العلاج متعدد النظم
يهدف هذا إلى معالجة أي مشاكل سلوكية وعاطفية للأطفال والمراهقين.
يركز العلاج متعدد الأنظمة أيضًا على قضايا أوسع تتعلق بسلوك الطفل على سبيل المثال يمكن أن تهدف إلى تحسين تفاعلهم مع النظم الاجتماعية مثل المدارس
3. العلاج عبر الأجيال
يتضمن هذا المعالج فحص التفاعلات عبر الأجيال والهدف هو فهم كيف تؤثر ردود الفعل السابقة على التحديات على تفاعلات الأسرة أو مشاكلها الحالية.
العلاج عبر الأجيال مفيد عندما تستمر المشكلات وأنماط السلوك عبر الأجيال وأيضًا قد يساعد في التنبؤ بكيفية تطور المشكلات في المستقبل نظرًا لأن السلوك الماضي يعد مؤشرًا جيدًا للسلوك المستقبلي.
4. العلاج الأسري الإستراتيجي الموجز
يهدف هذا العلاج إلى تغيير أنماط التفاعل بين أفراد الأسرة.
إنه تدخل محدود المدة ويستهدف مشاكل الأسرة التي تؤدي إلى ظهور أعراض إشكالية لدى الشباب وستستمر معظم علاجات الأسرة الإستراتيجية الموجزة من 12 إلى 16 جلسة.
5. العلاج الهيكلي
يعالج العلاج الهيكلي المشاكل التي تنشأ بسبب بنية الأسرة وهو يهدف إلى تحقيق تسلسل هرمي عائلي فعال ومتوازن مع وجود حدود مناسبة بين أعضاء الأسرة
يتمثل الاختلاف الرئيسي في العلاجات الهيكلية في التركيز على الهيكل بدلاً من السلوكيات المحددة التي تسبب المشكلات.
ماذا يحدث أثناء العلاج الأسري؟
خلال جلسة العلاج الأسري قد يتحدث المعالجون مع العائلة كمجموعة أو كأفراد أو كمجموعة من الاثنين.
تستغرق جلسة العلاج النموذجية حوالي 50 دقيقة مرة واحدة في الأسبوع وقد يجد الناس صعوبة في مناقشة مخاوفهم في البداية ومن المهم أن تجد الأسرة معالجًا تشعر بالراحة معه لذلك قد تحاول العائلات تجربة العديد من المعالجين قبل العثور على معالج يلبي احتياجاتهم.
المعالجين الأسريين يقدمون الخدمات التالية:
• تشخيص وعلاج حالات الصحة النفسية والعاطفية
• تخطيط العلاج
• العلاج النفسي للأفراد والأزواج والأطفال
• العلاج الزوجي والجماعي والأسري
ما هي أهداف العلاج الأسري؟
غالبًا ما تكون أهداف العلاج الأسري مماثلة لأهداف العلاج النفسي الفردي.
يمكن أن يساعد العلاج الأسري في معالجة حالات الصحة العقلية واضطرابات تعاطي المخدرات واضطرابات السلوك وعلاوة على ذلك مع العلاج الأسري ينصب التركيز على بنية الأسرة والعلاقات بين أعضائها وليس على الأفراد.
يهدف الإرشاد الأسري إلى معالجة المشاكل الأساسية التي تسبب مشاكل الأسرة وهناك عدة أشكال من العلاج الأسري وقد تتطلب المشاكل العائلية المختلفة أنواعًا معينة من الاستشارة.