ماذا تعرف عن رهاب العناكب؟

اضطرابات شخصية 29-6-2022 بواسطة فريق العمل 385 زيارة
رهاب العناكب هو الخوف الشديد من العناكب وهو أحد أكثر أنواع الرهاب شيوعًا.
الرهاب المحدد هو خوف غير عقلاني من شيء من غير المحتمل أن يسبب خطرًا.
يعني رهاب العناكب أكثر من مجرد الخوف من العناكب والأشكال الأخرى للعناكب ولكنه خوف شديد ومسبب للشلل حيث يتجنب شخص ما الاتصال بالعناكب ويمكن أن يؤثر ذلك على حياة الشخص اليومية لأنه يقيد المكان الذي يمكنه الذهاب إليه وما يمكنه القيام به.
يمتد هذا الخوف إلى ما هو أبعد من ذلك حتى أن ذكر صور العناكب أو رؤيتها يمكن أن يؤدي إلى استجابة الخوف لدى الأشخاص المصابين برهاب العناكب.
أسباب رهاب العناكب
تميل أنواع الرهاب المحددة مثل رهاب العناكب إلى التطور في مرحلة الطفولة وعلى الرغم من عدم وجود سبب واحد لرهاب العناكب إلا أن هناك نظريات تشير إلى سبب تطوره ومنها:
تطوري
تشير النظرية التطورية إلى أن الناس يصابون برهاب العناكب بسبب الاستعداد المتطور في التعامل مع التهديدات المحتملة.
اختبرت إحدى الدراسات هذا لمعرفة ما إذا كانت رهاب العناكب متأصلة في طبيعتنا حيث قدم الباحثون لمجموعة من الرضع بعمر 6 أشهر صورًا للزهور والطيور والعناكب والثعابين وعند رؤية صور العناكب والثعابين اتسعت حدقة العين مما يشير إلى أن استجابات الخوف لديهم قد نشأت بشكل فطري
النظريات الاجتماعية
نظرية أخرى هي أن خوف الناس من العناكب يتم تعلمه على سبيل المثال غالبًا ما تصور وسائل الإعلام العناكب على أنها مخيفة وربما خطرة.
بالإضافة إلى ذلك إذا نشأ الشخص في بيئة يخشى فيها آباؤهم من العناكب فقد يصبح هذا سلوكًا مكتسبًا ويمكن أن يصاب الطفل أيضًا بنفس الخوف.
الخبرة السابقة
إذا كان الشخص لديه تجربة سابقة مزعجة أو مؤلمة مع العنكبوت فقد يتسبب ذلك في تطور رهاب العناكب.
أعراض رهاب العناكب
هناك العديد من الأعراض التي تصاحب رهاب العناكب وهي تشبه أعراض نوبة الهلع وتشمل بعض العلامات الجسدية ما يلي:
• دوخة
• غثيان
• التعرق
• ارتجاف
• زيادة معدل ضربات القلب
• إغماء
• صعوبة في التنفس
قد يُظهر الشخص المصاب برهاب العناكب أيضًا بعض السلوكيات التالية:
• تجنب المواقف التي قد تكون فيها العناكب مثل البرامج التلفزيونية أو الغابات أو الحظائر
• الجري أو الصراخ أو البكاء إذا رأوا عنكبوتًا
• الخوف الشديد والتجمد في المكان
علاج رهاب العناكب
إذا كان الشخص يرغب في علاج رهاب العناكب ، فيمكنه مناقشة الخيارات الممكنة مع الطبيب الذي قد يقترح بعض العلاجات التالية:
علاج التعرض
يتضمن علاج التعرض تعريض الشخص تدريجيًا إلى رهابه
وجدت إحدى الدراسات أن مشاهدة أفلام الأبطال الخارقين عنكبوتية أو الحشرات يمكن أن تساعد في تقليل أعراض الرهاب.
يبحث الباحثون أيضًا في الواقع الافتراضي للمساعدة في التخلص من رهاب العناكب ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لاستكشاف الفوائد المحتملة لها.
العلاج بالتنويم المغناطيسي
تشير بعض الأدلة القصصية إلى أن التنويم المغناطيسي يمكن أن يساعد الناس في التغلب على رهاب العناكب
يستخدم العلاج بالتنويم المغناطيسي طرق الاسترخاء للحث على حالة من التركيز حيث سيستخدم المعالج بعد ذلك التقنيات والصور الموجهة للمساعدة في تقليل الرهاب.
العلاج السلوكي المعرفي
في العلاج السلوكي المعرفي (CBT) سيعمل المعالج مع الشخص لمساعدته على التغلب على أفكاره الرهابية.
قد تكون تقنيات العلاج المعرفي السلوكي من أكثر العلاجات فعالية لمرض الرهاب المحدد مثل رهاب العناكب.