ماذا تعرف عن رهاب الخوف من الموت؟

اضطرابات شخصية 22-9-2022 بواسطة فريق العمل 326 زيارة
لا يُعرَّف رهاب الخوف من الموت على أنه اضطراب متميز ولكنه قد يكون مرتبطًا باضطراب اكتئاب أو قلق آخر وتشمل هذه:
• اضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة
• اضطرابات الهلع ونوبات الهلع
• اضطرابات القلق من المرض
ما هو رهاب الخوف من الموت ؟
إن الشعور ببعض القلق بشأن الموت هو جزء طبيعي من الإنسان ومع ذلك بالنسبة لبعض الناس فإن التفكير في موتهم أو عملية الموت يمكن أن يسبب قلقًا وخوفًا شديدين.
قد يشعر الشخص بالقلق الشديد والخوف عندما يعتبر أن الموت أمر لا مفر منه قد يواجه شعور:
• الخوف من الانفصال
• الخوف من التعامل مع الخسارة
• القلق بشأن ترك الأحباء
عندما تستمر هذه المخاوف وتتداخل مع الحياة والأنشطة اليومية يُعرف هذا باسم رهاب الموت.
أعراض رهاب الخوف من الموت
يعتبر الخوف من الموت رهابًا إذا كان الخوف:
• ينشأ تقريبًا في كل مرة يفكر فيها الشخص في الموت
• استمر لأكثر من 6 أشهر
• يعيق الحياة اليومية أو العلاقات
تشمل الأعراض الرئيسية التي قد يعاني منها الشخص رهاب الموت ما يلي:
• الخوف أو القلق الفوري عند التفكير في الموت أو عملية الموت
• نوبات الهلع التي يمكن أن تسبب الدوخة والتعرق وارتفاع معدل ضربات القلب أو عدم انتظامه
• تجنب المواقف التي قد يكون فيها التفكير في الموت ضروريًا
• الشعور بالغثيان أو الشعور بآلام في المعدة عند التفكير في الموت
• الشعور العام بالاكتئاب أو القلق
يمكن أن يؤدي الرهاب إلى شعور الشخص بالعزلة وتجنب الاتصال بالأصدقاء والعائلة لفترات طويلة من الزمن.
أسباب وأنواع رهاب الموت
في حين يتم تعريف رهاب الموت على أنه خوف عام من الموت إلا أن هناك العديد من أنواع وأسباب هذا القلق ويمكن أن تختلف تفاصيل ما يركز عليه الفرد.
غالبًا ما يحدث الرهاب بسبب حدث معين في ماضي الشخص ويمكن أن تشمل المحفزات الخاصة لرهاب الموت حدثًا صادمًا مبكرًا يتعلق بالموت تقريبًا أو وفاة أحد الأحباء.
قد تختلف تجربة القلق من الموت اعتمادًا على العوامل الفردية وتشمل هذه:
• العمر: تشير دراسة أجريت عام 2017 إلى أن كبار السن يخافون من عملية الاحتضار بينما يخشى الأصغر سنًا الموت نفسه.
• الجنس: وفقًا لدراسة أجريت عام 2012 كانت النساء أكثر عرضة من الرجال للخوف من موت أحبائهم وعواقب وفاتهم.
قد يرتبط الخوف من الموت بما يلي:
• الرهاب المحدد: يرتبط قلق الموت بمجموعة من أنواع الرهاب المحددة والأشياء الأكثر شيوعًا للرهاب هي الأشياء التي يمكن أن تسبب الأذى أو الموت بما في ذلك الأفاعي والعناكب والطائرات والمرتفعات.
• اضطرابات الهلع: يلعب الخوف من الموت دورًا في العديد من اضطرابات القلق مثل اضطرابات الهلع وخلال نوبة هلع يشعر الشخص بفقدان السيطرة وخوف شديد من الموت أو الموت الوشيك.
• اضطرابات القلق من المرض: قد يكون القلق من الموت مرتبطًا باضطرابات القلق من المرض حيث يكون لدى الشخص خوف شديد مرتبط بالمرض والقلق المفرط على صحته.
التغلب على رهاب الموت
قد يوصي الطبيب بأن يتلقى الشخص المصاب برهاب الموت علاجًا لاضطراب القلق أو الرهاب أو لسبب أساسي محدد لخوفه.
يشمل العلاج شكلاً من أشكال العلاج السلوكي أو الحديث حيث يحاول هذا العلاج تعليم الفرد إعادة تركيز مخاوفه والعمل من خلال الحديث عن مخاوفهم وتشمل خيارات العلاج لقلق الموت ما يلي:
• العلاج السلوكي المعرفي (CBT): يعمل العلاج السلوكي المعرفي عن طريق تغيير الأنماط السلوكية للشخص بلطف حتى يتمكن من تكوين سلوكيات وطرق تفكير جديدة.
• العلاج بالكلام: العلاجات بالكلام تتضمن التحدث عن القلق والمخاوف مع طبيب نفساني أو معالج نفسي ويساعد هذا في التوصل إلى استراتيجيات للتعامل مع القلق الذي يحدث ويسبب رهاب الخوف من الموت.
• علاج التعرض: يعمل علاج التعرض من خلال مساعدة الشخص على مواجهة مخاوفه بدلاً من دفن شعوره حيال الموت أو عدم الاعتراف بمخاوفه يتم تشجيع الشخص على التعرض لمخاوفه
سيقوم المعالج بإجراء علاج التعرض عن طريق تعريض الشخص تدريجياً لخوفه في بيئة آمنة حتى تقل استجابة القلق ويمكن للشخص مواجهة أفكاره أو مشاعره دون خوف.
• تناول الأدوية: قد تشمل الأدوية حاصرات بيتا أو الأدوية المضادة للاكتئاب .
• تقنيات الاسترخاء: يمكن أن تكون ممارسة الرعاية الذاتية قوية لتعزيز الصحة العقلية بشكل عام بما في ذلك مساعدة الشخص على الشعور بأنه أكثر قدرة على التعامل مع مخاوفه ويعد تجنب الكحول والكافيين والحصول على نوم جيد ليلاً وتناول نظام غذائي مغذي بعض الطرق لممارسة الرعاية الذاتية.
عندما يعاني الشخص من القلق يمكن أن تساعد تقنيات الاسترخاء المحددة في تصفية ذهنه وتخفيف مخاوفه وقد تشمل هذه: القيام بتمارين التنفس العميق، والتأمل أو التركيز على الصور الإيجابية