ماذا تعرف عن اضطراب الوهم؟

اضطرابات شخصية 13-3-2022 بواسطة فريق العمل 722 زيارة
الوهم هو اعتقاد يقوم على تفسير غير دقيق للواقع على الرغم من توافر دليل واضح على عكس ذلك.
اضطراب الوهم هو مرض عقلي والشخص المصاب باضطراب الوهم لديه فكرة أو أكثر من الأفكار ولا يجب أن تكون الأفكار الوهمية غير قابلة للتصديق تمامًا أو خارج نطاق الاحتمال لكنها غالبًا لا تستند إلى الواقع.
ما هو اضطراب الوهم؟
الاضطراب الوهمي هو مرض عقلي يتسبب في إصابة الشخص بأفكار وهمية لفترة طويلة.
الشخص المصاب بالاضطراب الوهمي سيكون لديه أفكار توهمية ليست غريبة تمامًا أو غير واقعية وعادة ما تستند إلى شيء يمكن أن يحدث للشخص في الحياة الواقعية مثل شخص يتابعه أو يخدعه.
لا يُظهر الشخص المصاب باضطراب الوهم عادةً سلوكًا غريبًا بشكل صريح وغالبًا ما لا تؤثر أوهامه على قدرته على العمل.
اضطراب الوهم هو حالة نادرة وتشير التقديرات إلى أن احتمالية إصابة الشخص به خلال حياته منخفضة من 0.05 - 0.1٪ والحالة منتشرة بالتساوي بين الجنسين
أعراض اضطراب الوهم
الشخص المصاب باضطراب الوهم لديه أفكار خادعة تتعارض مع الأدلة المتاحة بسهولة.
عادة ما تكون أوهامهم ليست غريبة بشكل علني ويمكن أن تكون ممكنة ومع ذلك غالبًا ما يكون هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن هذه الأفكار لا تستند إلى الواقع.
غالبًا ما تتركز أوهام الشخص على تفسير غير دقيق لواقع خارجي.
وأكثر الأعراض شيوعًا:
• الغيرة الوهمية: قد يعتقد الشخص خطأ أن شريكه غير مخلص.
• الرومانسية: قد يعتقد الفرد أن شخصًا آخر يحبه
• قد يكون لدى الشخص تضخيم في تقدير الذات والقوة ويعتقد أن لديه موهبة أو معرفة كبيرة.
• الاضطهاد: يحدث هذا عندما يعتقد الشخص أن الآخرين يهاجمون أو يتآمرون ضده أو يعرقلونهم لمنعهم من تحقيق أهداف طويلة المدى.
• جسديًا : قد يعتقد الفرد أن مظهره أو وظائفه الجسدية غير طبيعية بشكل كبير.
• بث الفكر: يشير هذا النوع إلى فكرة أن الآخرين يدركون أفكار الشخص.
• إدراج الفكر: قد يعتقد الشخص أن مصدرًا أو كيانًا خارجيًا يقوم بإدخال أفكاره في ذهنه.
• غريب: قد يؤمن الشخص بظاهرة مستحيلة ولا علاقة لها بالحياة الطبيعية.
أوهام الاضطهاد والغيرة أكثر شيوعًا عند الذكور في حين أن الأوهام الرومانسية أكثر شيوعًا عند الإناث.
بخلاف وجود الأوهام فإن الشخص المصاب باضطراب الوهم لا يعاني من خلل وظيفي
يميل الأشخاص المصابون بالاضطراب الوهمي إلى عدم الشعور بالهلوسة أو غيرها من الأعراض الذهانية أو المزاجية الواضحة.
أسباب اضطراب الوهم
الأسباب الدقيقة للاضطراب الوهمي ليست مفهومة جيدًا ومع ذلك تشير الأبحاث إلى أن العوامل البيولوجية المختلفة بما في ذلك تعاطي المخدرات والحالات الطبية والحالات العصبية يمكن أن تسبب الأوهام.
الحساسية المفرطة وآليات الدفاع عن النفس مثل تكوين رد الفعل والإسقاط والإنكار قد تكون مرتبطة بالاضطراب الوهمي.
العلاج والوقاية
يُعد علاج اضطراب الوهم أمرًا صعبًا بشكل عام وكثيرًا ما يستخدم الأطباء الأدوية المضادة للذهان لعلاج الاضطراب بالإضافة إلى العلاجات النفسية مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) .
الحالات والأمراض العقلية الأخرى التي تشترك في الخصائص مع اضطراب الوهم
تشترك العديد من الأمراض العقلية مع اضطراب الوهم ومع ذلك فجميعهم مختلفون في نواحٍ مختلفة وتشمل هذه الحالات المماثلة:
1 - انفصام فى الشخصية
السمة المميزة لمرض انفصام الشخصية هي عملية تفكير مشوشة ويؤثر هذا الاضطراب العقلي أيضًا على التصورات والتفاعلات الاجتماعية والاستجابة العاطفية ويمكن أن يكون الفصام شديدًا ومسببًا للإعاقة.
أعراض الفصام تشمل:
• الهلوسة والأوهام واضطرابات الفكر
• طرق غير عادية في التفكير
• انخفاض التعبير عن المشاعر
• انخفاض الدافع لتحقيق الأهداف
• صعوبة في العلاقات الاجتماعية
• الضعف الادراكي
2 - اضطراب الوسواس القهري
الوسواس القهري اضطراب مزمن طويل الأمد وغالبًا ما يكون لدى الشخص المصاب بالوسواس القهري أفكار وهواجس متكررة وقد يشعر أيضًا بضرورة تكرار سلوكيات معينة.
أعراض اضطراب الوسواس القهري الشائعة:
• الخوف من الجراثيم والتلوث
• الأفكار العدوانية تجاه الآخرين
تشمل الدوافع الشائعة والسلوكيات المتكررة ما يلي:
• التنظيف المفرط
• غسل اليدين المفرط
• فحص الأشياء بشكل متكرر مثل ما إذا كان الباب مغلقًا
• العد القهري
3 - الاكتئاب
الاكتئاب هو أكثر من الشعور بالحزن أو عدم السعادة في بعض الأحيان ولكنه مشكلة صحية عقلية خطيرة تتطلب الفهم والرعاية الطبية.
تشمل الأعراض الشائعة للاكتئاب ما يلي :
• تغيرات في النوم والشهية
• عدم القدرة على التركيز
• فقدان الطاقة وعدم الاهتمام بالأنشطة
• شعور باليأس
• الأوجاع والآلام الجسدية
• أفكار انتحارية
4 - اضطراب ذو اتجاهين
يمكن أن يعاني الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب من تغيرات غير عادية في المزاج والطاقة ومستويات النشاط والتركيز ويمكن أن تؤثر هذه الحالة أيضًا على قدرة الشخص على تنفيذ المهام.
الأعراض الشائعة للاضطراب ثنائي القطب تشمل:
• فترات من الانفعال الشديد
• تغييرات في أنماط النوم
• التغييرات في مستويات النشاط
• السلوكيات غير المعهودة عادة بدون الاعتراف بآثارها الضارة أو غير المرغوب فيها