10 علاجات طبيعية لتقليل القلق والتوتر

اضطرابات شخصية 29-6-2021 بواسطة فريق العمل 1260 زيارة
يعاني الكثير من الأشخاص من توتر وقلق مزمنين حيث يواجهون أعراضًا مثل العصبية ، والإثارة ، والتوتر ، وسرعة ضربات القلب ، وألم الصدر.
في الواقع ، يعد القلق من أكثر مشكلات الصحة العقلية شيوعًا .
بعض حالات القلق والتوتر ، يمكن أن تؤدي حالة صحية أخرى ، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية ، أو اضطراب القلق
في هذه المقالة ، تعرف على مجموعة واسعة من العلاجات الطبيعية والمنزلية التي يمكن أن تساعد في التخلص من التوتر والقلق.
العلاجات الطبيعية للقلق والتوتر
تعتبر العلاجات الطبيعية آمنة بشكل عام للاستخدام جنبًا إلى جنب مع العلاجات الطبية التقليدية.
ومع ذلك ، يمكن للتغييرات في النظام الغذائي وبعض المكملات الطبيعية أن تغير طريقة عمل الأدوية المضادة للقلق ، لذلك من الضروري استشارة الطبيب قبل تجربة هذه الحلو وقد يكون الطبيب قادرًا أيضًا على التوصية بعلاجات طبيعية أخرى.
1 – ممارسة التمارين الرياضية

التمارين مثل المشي أو الركش هي وسيلة رائعة لحرق الطاقة المقلقة
أكدت الشواهد والتجارب أن التمارين الرياضية قد تكون علاجًا للقلق وقد تساعد التمارين الرياضية أيضًا في علاج القلق الناجم عن الظروف العصيبة
2 – التأمل

يمكن أن يساعد التأمل في إبطاء الأفكار المتسارعة ، مما يسهل التحكم في التوتر والقلق. قد تساعد مجموعة واسعة من أساليب التأمل ، بما في ذلك ممارسة اليوجا .
ممارسة التأمل القائم على اليقظة هو أمر شائع بشكل متزايد في العلاج وهي طريقة فعالة للغاية للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تتعلق بالمزاج والقلق.
3 - تمارين الاسترخاء
بعض الناس يشدون العضلات دون وعي ويقبضون على الفك استجابة للقلق ولذلك يمكن أن تساعد تمارين الاسترخاء التدريجية علي التخلص من القلق
جرب الاستلقاء في وضع مريح وقم بتضييق وإرخاء كل مجموعة عضلية ، بدءًا من أصابع القدم وحتى الكتفين والفك.
4 – الكتابة

العثور على طريقة للتعبير عن القلق يمكن أن يجعله أكثر سهولة ويجعل الشخص علي دراية أكبر بالتعامل الصحيح مع نوبات القلق والتحكم في الأعصاب
تشير بعض الأبحاث إلى أن كتابة اليوميات وغيرها من أشكال الكتابة يمكن أن تساعد الناس على التعامل بشكل أفضل مع القلق.
وجدت دراسة علمية أن الكتابة الإبداعية قد تساعد الأطفال والمراهقين على التحكم في القلق والانفعالات التي تحدث بسبب العصبية الزائدة
5 - استراتيجيات إدارة الوقت

يشعر بعض الناس بالقلق إذا كان لديهم الكثير من الالتزامات في وقت واحد ، وقد تشمل هذه الأنشطة العائلية والعمل والصحة ويمكن أن يساعد وضع خطة للإجراء اللازم التالي في الحفاظ على هذا القلق بعيدًا.
يمكن أن تساعد استراتيجيات إدارة الوقت الفعالة الأشخاص على التركيز على مهمة واحدة في كل مرة بدلا من التشتيت في أكثر من مهمة .
يجد بعض الناس أن تقسيم المشاريع الكبرى إلى خطوات يمكن إدارتها يمكن أن يساعدهم على إنجاز تلك المهام بأقل ضغط.
6 – الروائح

يمكن أن تساعد رائحة الزيوت النباتية المهدئة في تخفيف التوتر والقلق حيث تعمل بعض الروائح بشكل أفضل مع بعض الأشخاص أكثر من غيرهم ، لذلك ضع في اعتبارك تجربة خيارات مختلفة.
قد يكون الخزامى مفيدًا بشكل خاص حيث تم اختبار آثار الروائح مع الخزامى على الأرق في 67 امرأة تتراوح أعمارهم بين 45-55. تشير النتائج إلى أن العلاج بالروائح قد يقلل من معدل ضربات القلب على المدى القصير ويساعد في تخفيف مشاكل النوم على المدى الطويل.
7 - زيت الكانابيديول
زيت الكانابيديول (CBD) مشتق من نبات القنب أو الماريجوانا ويتم تخفيفه بزيت جوز الهند
يتوفر زيت CBD بسهولة بدون وصفة طبية في العديد من متاجر الرعاية الصحية البديلة وتشير الأبحاث الأولية إلى أن لديها إمكانات كبيرة لتقليل القلق والذعر.
تم استخدام زيت CBD لعلاج الأرق والقلق بأمان لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة ، وأظهر CBD أيضًا تأثيرات شبيهة بمضادات الاكتئاب في العديد من الدراسات على الحيوانات .
8 - شاي الاعشاب
تعد العديد من أنواع شاي الأعشاب عامل مساعد هام في التخلص من القلق وتخفيف النوم.
يجد بعض الناس أن عملية صنع الشاي وشربه مهدئة ، لكن بعض أنواع الشاي قد يكون لها تأثير مباشر أكثر على الدماغ مما يؤدي إلى تقليل القلق.
9 - المكملات العشبية

العديد من المكملات العشبية تقلل من القلق ومع ذلك من الضروري العمل مع طبيب على دراية بالمكملات العشبية وتفاعلاتها المحتملة مع الأدوية الأخرى.
10 - قضاء الوقت مع الحيوانات

تقدم الحيوانات الأليفة الرفقة والحب والدعم. أكدت أحد الأبحاث المنشورة في 2018 أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من مجموعة متنوعة من مشاكل الصحة العقلية ، بما في ذلك القلق.
يفضل الكثير من الناس القطط والكلاب والثدييات الصغيرة الأخرى
يمكن أن يقلل قضاء الوقت مع الحيوانات أيضًا من القلق والتوتر المرتبطين بالصدمة وتشير دراسات إلى أن قضاء الوقت مع الخيول يمكن أن يخفف من بعض هذه الآثار.