18 علاج طبيعي للصداع

صحة نفسية 1-9-2022 بواسطة فريق العمل 128 زيارة
الصداع هو شكل شائع من الألم ويمكن أن يكون مصدر إزعاج وبدلاً من الوصول إلى مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية هناك العديد من الطرق الطبيعية التي يمكن للأشخاص محاولة مساعدتهم على التخلص من الصداع.
في هذه المقالة نلقي نظرة على مجموعة من العلاجات المنزلية والطبيعية للصداع
1. الماء
قد يساعد شرب كمية كافية من الماء في منع الصداع أو تقليل شدته.
يمكن أن يكون الجفاف سببًا أساسيًا للعديد من الصداع البسيط وقد يغير أيضًا كيف يشعر الشخص أو يتصرف أو يفكر.
قد يكون الحفاظ على رطوبة الجسم أمرًا بسيطًا مثل حمل زجاجة ماء وشربها طوال اليوم وكذلك يؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السوائل مثل الفواكه أو العصائر أو الشوربات إلى تحسين الترطيب أيضًا.
2. الكمادات الباردة
قد تكون الكمادات الباردة حلًا بسيطًا للصداع لدى كثير من الناس وقد يساعد وضع كيس ثلج أو عنصر بارد آخر على الرأس أو الرقبة في تضييق الأوعية الدموية وتقليل الالتهاب في المنطقة ويمكن أن يؤدي القيام بذلك إلى تخفيف آلام الصداع مؤقتًا.
3. ضغط دافئ
في حالات أخرى مثل صداع التوتر حيث تكون العضلات شديدة الشد قد يساعد الضغط الدافئ على استرخاء هذه العضلات وإراحتها ويكون عن طريق استخدام منشفة دافئة
4. أزل أي ضغط على الرأس
في بعض الحالات يكون هناك سبب جسدي للصداع لذلك تحقق من أي شيء يضغط بشدة على الرأس وقد يكون هذا بسبب تسريحة ذيل حصان على سبيل المثال أو كعكة ضيقة جدًا أو قبعة أو عصابة رأس طويلة جدًا.
5. اخفض الأضواء
يصبح بعض الأشخاص الذين يصابون بالصداع حساسين للضوء وقد تؤدي أضواء المكتب الساطعة أو حتى الضوء الساطع من الهاتف الذكي إلى تفاقم الأعراض لذلك قد يكون من المفيد الراحة في غرفة مظلمة أو مضاءة بشكل خافت أثناء التعافي من الصداع.
6. جرب تناول شاي الأعشاب
قد يكون شاي الأعشاب طريقة مفيدة لإضافة الماء إلى النظام الغذائي مع الاستمتاع أيضًا بفوائد المركبات الطبيعية الأخرى.
على سبيل المثال قد يساعد شاي الزنجبيل في علاج الصداع النصفي وذلك لأن مسحوق الزنجبيل له تأثيرات مشابهة للأدوية الشائعة لتقليل الصداع النصفي، وقد يساعد تناول شاي بسيط من الماء الدافئ ومسحوق الزنجبيل في تخفيف الأعراض.
7. ممارسة التمارين الرياضية
قد تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على صحة الجسم وتعزيز الدورة الدموية بشكل أفضل مما قد يقلل من فرص ظهور الصداع.
8. تحقق من عدم تحمل الطعام
في بعض الأحيان قد يكون عدم تحمل الطعام هو السبب الكامن وراء الأعراض مثل الصداع.
إذا ظهر الصداع بعد الوجبات فقد يكون من المفيد للأشخاص الاحتفاظ بمفكرة طعام عن كل طعام تأكله كل يوم هذا قد يمكنك من تحديد وتجنب أي أطعمة يمكن أن تسبب الصداع.
9. النوم
قد تؤدي المشكلات المختلفة إلى الإصابة بالصداع وتعد مشكلات النوم من بين المشكلات الأكثر شيوعًا.
قد يؤدي الحصول على قسط كبير من النوم أو قلة النوم أو عدم النوم بشكل سليم إلى حدوث صداع لدى بعض الأشخاص حيث أنهم لم يريحوا أجسادهم بشكل كامل لذلك يجب على البالغين النوم ما بين 7 و 9 ساعات كل ليلة.
10. الوخز بالإبر
يعد الوخز بالإبر جزءًا من الطب الصيني التقليد، حيث يضع الممارسون إبرًا صغيرة في سطح الجلد والهدف ليس التسبب في الألم ولكن لتحفيز طاقة الجسم وأظهرت الكثير من الأبحاث أظهرت أن الوخز بالإبر وسيلة فعالة للوقاية من الصداع النصفي وصداع التوتر أو تقليل تواترها.
11. تدليك نقاط الضغط
قد يساعد تدليك نقاط ضغط معينة في تخفيف التوتر في الرأس وتقليل الصداع وكثير من الناس يفعلون ذلك بشكل غريزي مثل فرك مؤخرة العنق أو الضغط على الجزء العلوي من الأنف عندما يشعرون بالتوتر.
بعض المناطق الأخرى التي يمكن محاولة تدليكها تشمل المنطقة الواقعة بين الحاجبين والنقطتين في قاعدة الحاجبين على جانبي جسر الأنف قد تمنع هذه البقع التوتر من العين أو الرأس ويمكن أن يساعد تدليكها في تخفيف هذا التوتر.
قد يساعد تدليك الرقبة بالقرب من قاعدة الجمجمة أيضًا في التخلص من التوتر.
12. تقنيات الاسترخاء
تقنيات الاسترخاء قد تساعد العديد من الأشخاص في علاج أعراض الصداع مع تقليل التوتر والقلق أيضًا .
تشمل تقنيات الاسترخاء ممارسات مثل التنفس بعمق البطن والتأمل الموجه والتركيز بنشاط على إرخاء العضلات.
13. الكافيين
قد يساعد أحيانًا شرب مشروب يحتوي على مادة الكافيين مثل القهوة أو الشاي أو الصودا في تخفيف الصداع.
بعض مسكنات الألم المصممة للصداع تشمل الكافيين حيث قد يحسن المركب من فعاليتها.
يساعد الكافيين في حد ذاته في تقليل أعراض صداع التوتر أو الصداع النصفي ويميل الكافيين إلى إرخاء الأوعية الدموية مما قد يدعم الدورة الدموية ويخفف التوتر.
14. الزيوت العطرية
العلاج بالروائح التي تستخدم بعض الزيوت الأساسية قد يخفف أيضًا من أعراض الصداع حيث لاحظت مراجعة عام 2018 في الأطفال أن استنشاق زيت اللافندر 15 دقيقة خفض شدة الصداع وفقا لإحدى الدراسات.
أشارت دراسة منفصلة نُشرت في مجلة Pain إلى أن زيت النعناع أكثر فاعلية في الحد من صداع التوتر
قد تزعج روائح الزيوت العطرية بعض الناس وقد تكون تجربة الزيوت المختلفة التي يجدها الأفراد مريحة للتخفيف من أعراض الصداع.
15. المغنيسيوم
الأشخاص الذين يعانون بانتظام من الصداع العنقودي أو الصداع النصفي قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمستويات منخفضة من المغنيسيوم .
قد تساعد إضافة المغنيسيوم إلى النظام الغذائي كمكمل غذائي في تقليل الصداع أو الوقاية منه في هذه الحالات.
16. فيتامينات ب
تساعد بعض فيتامينات ب في الحماية من الصداع أو تقليله حيث أجريت مراجعة واحدة لعام 2015 أشارت إلى أن الفيتامينات بما في ذلك حمض الفوليك والفيتامينات B-6 و B-12 قد تلعب جميعها دورًا في منع الصداع النصفي أو تقليل أعراض الصداع.
17. فيتامين هـ
قد يلعب فيتامين (هـ) أيضًا دورًا في ظهور أعراض الصداع وقد يكون هذا مفيدًا للنساء اللواتي يعانين من الصداع النصفي أثناء الدورة الشهرية حيث أن فيتامين (هـ) قد يساعد في الحفاظ على توازن هرموناتهن لمنع الأعراض.
18. تجنب ملامسة المواد الكيميائية أو الروائح القوية الأخرى
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون في كثير من الأحيان من الصداع النصفي قد يكون تجنب الروائح القوية خطوة حكيمة للوقاية من حدوث الصداع.
وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2013 أن الروائح من مصادر مثل العطور أو غيرها من المواد الكيميائية ذات الرائحة القوية قد تؤدي إلى الصداع النصفي بعد بضع دقائق من التعرض.