اضطراب الصمت الانتقائي عند البالغين والأطفال

اضطرابات شخصية 28-12-2021 بواسطة فريق العمل 915 زيارة
الصمت الانتقائي هو حالة يستطيع فيها الشخص التحدث في بعض المواقف دون غيرها، على سبيل المثال قد يتحدث الطفل المصاب بالخرس الانتقائي في المنزل ولكن لا يتحدث في المدرسة أو حول الغرباء.
يختلف الصمت الانتقائي عن الظروف التي تسبب عدم القدرة الجسدية أو الإدراكية على الكلام ويستطيع الأشخاص المصابون بهذه الحالة التحدث لكنهم يجدون صعوبة في ذلك بسبب القلق ولهذا السبب يعرّف العديد من الأطباء ومجموعات المناصرة الخرس الانتقائي بأنه اضطراب القلق.
ما هو الصمت الانتقائي؟
الصمت الانتقائي هو حالة نادرة تسبب صعوبة في التحدث في مواقف معينة ولكن ليس في مواقف أخرى ويشير البعض إليها على أنها رهاب الكلام.
يمكن للأشخاص الذين يعانون من الصمت الانتقائي أن يكونوا واثقين من التواصل في العديد من السياقات ولكنهم يكافحون بعد ذلك في أماكن غير مألوفة أو عامة.
على سبيل المثال عند الأطفال الخرس الانتقائي غالبا يبدأ عندما يبدأ الطفل في الذهاب إلى المدرسة أو دخول الأماكن العامة الأخرى لأول مرة
يبلغ متوسط عمر بداية الخرس الانتقائي 5 سنوات على الرغم من أن هذا قد يكون لأن هذا هو العمر الذي يبدأ فيه العديد من الأطفال الذهاب إلى المدرسة وتشير معظم الدراسات إلى أن الصمت الانتقائي يصيب أقل من 1٪ من الأطفال.
هذه الحالة تحدث في كثير من الأحيان عند الإناث أكثر من الذكور
علامات وأعراض الصمت الانتقائي
يمكن أن يعاني الشخص من أعراض منها مايلي:
• صعوبة مستمرة في التحدث في المواقف التي يتوقع فيها التحدث مثل المدرسة على الرغم من القدرة على التحدث في مواقف أخرى
• صعوبة التحدث التي لا ترجع إلى نقص المعرفة أو الراحة في اللغة التي يتحدث بها الشخص
• صعوبة التحدث التي من المرجح أن تكون بسبب حالة أخرى مثل اضطراب التواصل
• الأعراض التي تستمر لمدة شهر واحد على الأقل وتتداخل مع المدرسة أو العمل أو التنشئة الاجتماعية
عندما يكون الشخص المصاب بالخرس الانتقائي في موقف يواجه فيه صعوبة في التحدث فقد يستخدم وسائل اتصال أخرى يمكن أن تشمل:
• الهمس
• تدوين الأشياء
• عمل الإيماءات مثل الإشارة
غالبًا ما يحدث الصمت الانتقائي مع أعراض القلق الاجتماعي وفي البالغين قد تسبب هذه الحالة:
• الخجل الشديد
• تجنب الحديث
• قلة الاتصال بالعين
• القلق من تناول الطعام في الأماكن العامة أو استخدام الحمامات أو التواجد في الصور
عند الأطفال قد يتسبب القلق الاجتماعي في سلوكيات مثل الاختباء أو الهروب أو التشبث بالوالدين أو البكاء أو نوبات الغضب عندما يطلب منهم أحدهم التحدث.
أسباب الصمت الانتقائي
الصمت الانتقائي ليس نتيجة التحدي أو العصيان لكن يشعر الأشخاص الذين يعانون من الصمت الانتقائي بأنهم غير قادرين على التحدث بسبب القلق الشديد والخجل وقد يخافون من أن يحكم عليهم الآخرون أو يسخرون منهم أو يتجاهلونهم.
يمكن أن تساهم العديد من العوامل في تطوير الشخص الصامت الانتقائي وتشمل هذه العوامل :
• انتقالات كبيرة: الذهاب إلى المدرسة يمكن أن يسبب القلق لدى الأطفال وهذا صحيح بشكل خاص إذا كانت لديهم فرص قليلة للتواصل الاجتماعي من قبل أو كانوا متعلمين للغة الثانية.
• البيئة المنزلية: قد يتعلم الأطفال الصمت الانتقائي بسبب مواقف في المنزل مستمرة تجعلهم يشعرون بالقلق وتجنب المواقف التي تجعلهم متوترين
• علم الوراثة: يميل الخرس الانتقائي إلى الانتشار في العائلات وقد حدد الباحثون جينًا واحدًا على الأقل يبدو أنه يزيد من فرص تطويره.
• اضطرابات القلق الأخرى: قد تلعب اضطرابات القلق الأخرى دورًا في تطور الخرس الانتقائي وتتضمن بعض الأمثلة قلق الانفصال والقلق الاجتماعي واضطراب الوسواس القهري .
تشخيص الصمت الانتقائي
يتضمن تشخيص الخرس الانتقائي تقييمًا شاملاً قد يشمل :
• تقييم الكلام واللغة
• مقابلات مع أولياء الأمور المعلمين
• التعاون مع مجموعة متنوعة من المتخصصين ربما بما في ذلك طبيب أطفال أو أخصائي نفسي للأطفال أو محلل سلوك أو مستشار توجيه أو أخصائي اجتماعي
يمكن لتقييم الكلام واللغة فحص أي حالات أخرى قد تسبب صعوبة في الكلام مثل تأخر الكلام أو ضعف السمع وبعد ذلك يمكن أن تساعد المقابلات مع أفراد الأسرة المتخصصين في التعرف على:
• متى بدأت الأعراض؟
• كيف يتواصل الطفل حاليا؟
• بيئة المنزل
• التاريخ الطبي للعائلة
علاج الخرس الانتقائي
بمجرد أن يصل الفريق الطبي إلى تشخيص الخرس الانتقائي يمكن أن يبدأ العلاج وعلى الرغم من أن طريقة العلاج يمكن أن تختلف إلا أن الأهداف تتمحور حول:
• تقليل القلق في الأوساط الاجتماعية
• مساعدة الشخص على ممارسة الكلام
ينصب التركيز على جعل الشخص المصاب بالخرس الانتقائي يشعر بالأمان وأكثر ثقة وتتضمن بعض أمثلة علاجات الخرس الانتقائي ما يلي:
• الاتصالات المعززة والبديلة (AAL): تتضمن منح الأشخاص بشكل مؤقت طريقة بديلة للتواصل يجدونها أقل إرهاقًا، على سبيل المثال قد يتعلم الطفل استخدام الإيماءات أو الإشارة إلى الرموز وعلى المدى القصير يمكن أن يساعد هذا الطفل على التواصل في المدرسة لكنه ليس حلاً طويل الأمد.
• العلاجات القائمة على التعرض: تتضمن هذه الأساليب التعرض التدريجي لحالة قد يجدها الشخص محفزة للقلق حتى يتمكن من ممارسة التحدث وبمرور الوقت يُظهر هذا للشخص أنه يمكنه التحدث أمام الناس.
يحتاج الأشخاص المصابون بالخرس الانتقائي أيضًا إلى دعم لصحتهم العاطفية حيث يمكن أن يجعل الصمت الانتقائي من الصعب على الناس التحدث عن مشاعرهم وتحديد ما يحتاجون إليه أو يريدون والاختلاط بالآخرين.
يمكن أن يساعد العلاج النفسي الأطفال والبالغين على تعلم كيفية إدارة الخوف الذي يشعرون به من التحدث ويمكن أن يساعد أيضًا في أي حالات صحية عقلية تتعايش مثل القلق الاجتماعي.
مساعدة شخص مصاب بالخرس الانتقائي
الصمت الانتقائي هو اضطراب قلق لذا فإن الضغط على شخص ما للتحدث لن يؤدي إلا إلى المزيد من التوتر والخوف.
يمكن للناس المساعدة في خلق بيئة داعمة للأطفال المصابين بالخرس الانتقائي باتباع النصائح التالية:
• التعزيز الإيجابي: من المهم مدح الطفل عندما يحاول التواصل بصوت عالٍ حتى عندما لا يكون مثالياً ومع ذلك يجب أن يكون هذا في مكان خاص لتجنب التسبب في الإحراج.
• الصبر: قد يستغرق الطفل المصاب بالخرس الانتقائي وقتًا أطول للرد على الأسئلة لذلك حاول التحلي بالصبر وامنحه الوقت لاختيار كلماته
• التعديلات البيئية: من المهم عدم تجنب جميع مصادر التوتر عندما يكون الطفل مصابًا بخرس انتقائي لأن هذا يمكن أن يعزز التجنب ومع ذلك يمكن أن يساعد تغيير البيئة في تسهيل الأمور، على سبيل المثال بدلاً من تجنب التجمعات العائلية تمامًا فكر في تقديم الأطفال لأفراد الأسرة بشكل فردي ومنحهم الوقت للشعور بالراحة حول كل شخص.
• الأنشطة المشتركة: إذا كان الطفل يجد صعوبة في التحدث فحاول القيام بنشاط ممتع معًا
• التواصل البديل: قد يحتاج الأطفال إلى طريقة بديلة للتحدث خلال الأوقات التي يشعرون فيها بالتوتر وقد يتضمن ذلك استخدام الإيماءات أو الكتابة أو الرسائل النصية وتأكد من أن الطفل يعرف أن عدم القدرة على الكلام ليس فشلاً وأنه لا بأس من استخدام طرق أخرى عندما يشعر بالحاجة.
• تثقيف الآخرين: تأكد من أن أفراد الأسرة والمعلمين الآخرين يفهمون الخرس الانتقائي والتسهيلات التي يتطلبها حيث قد يحتاج المعلمون إلى فهم طريقة التواصل البديلة للطفل
الختام
الخرس الانتقائي هو اضطراب قلق يؤثر على التواصل ويجد الأشخاص المصابون بهذه الحالة أنه يمكنهم التحدث في بعض المواقف ولكن ليس في حالات أخرى وهذا السلوك هو استجابة لا إرادية للتوتر وليس اختيار.
يمكن أن يشمل علاج الخرس الانتقائي العلاجات السلوكية أو العلاج النفسي أو كليهما ونظرًا لتأثير الحالة على حياة الناس من المهم لأفراد الأسرة والمعلمين والأقران أن يعاملوا أولئك الذين يعانون من الخرس الانتقائي بحنان وتفهم.