الآثار السلبية للتكنولوجيا علي الصحة النفسية

صحة نفسية 12-7-2021 بواسطة فريق العمل 1247 زيارة
أصبح الناس أكثر قدرة علي التواصل من أي وقت مضى ، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى التطورات السريعة في التكنولوجيا.
في حين أن بعض أشكال التكنولوجيا قد أحدثت تغييرات إيجابية في العالم ، إلا أن هناك أدلة على الآثار السلبية للتكنولوجيا والإفراط في استخدامها أيضًا.
قد تؤدي وسائل التواصل الاجتماعي والأجهزة المحمولة إلى مشاكل نفسية وجسدية وقد تساهم أيضًا في حالات صحية أكثر خطورة ، مثل الاكتئاب.
في هذه المقالة ، تعرف على الآثار النفسية للتكنولوجيا ، وكذلك كيفية تجنب الإفراط في استخدام التكنولوجيا
الوهج من الهواتف الذكية قد يسبب إجهاد العين.
الآثار النفسية للإفراط في استخدام التكنولوجيا
قد يكون للإفراط في استخدام التكنولوجيا أو الاعتماد عليها آثار نفسية ضارة ، بما في ذلك:
1 - العزلة
تم تصميم التقنيات ، مثل وسائل التواصل الاجتماعي ، للجمع بين الناس ، ومع ذلك قد يكون لها تأثير معاكس في بعض الحالات.
وجدت دراسة أجريت عام 2017 على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 32 عامًا أن الأشخاص الذين لديهم استخدام أعلى لوسائل التواصل الاجتماعي كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات للشعور بالعزلة الاجتماعية من أولئك الذين لم يستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي كثيرًا.
قد يساعد إيجاد طرق لتقليل استخدام الوسائط الاجتماعية ، مثل وضع حدود زمنية للتطبيقات الاجتماعية ، في تقليل مشاعر العزلة لدى بعض الأشخاص.
2 - الاكتئاب والقلق
ناقشت الدراسات النفسية الرابط بين الشبكات الاجتماعية وقضايا الصحة العقلية ، مثل الاكتئاب والقلق.
وجدت الأبحاث نتائج مختلطة حيث يبدو أن الأشخاص الذين لديهم تفاعلات إيجابية ودعم اجتماعي أكثر على هذه المنصات لديهم مستويات أقل من الاكتئاب والقلق.
ومع ذلك ، كان العكس صحيحًا أيضًا، الأشخاص الذين أدركوا أن لديهم تفاعلات اجتماعية أكثر سلبية عبر الإنترنت وكانوا أكثر عرضة للمقارنة الاجتماعية عانوا من مستويات أعلى من الاكتئاب والقلق.
لذلك ، بينما يبدو أن هناك رابطًا بين وسائل التواصل الاجتماعي والصحة العقلية ، فإن العامل الحاسم المهم هو أنواع التفاعلات التي يشعر الناس أنهم يتعرضون لها على هذه المنصات.
3 - مشاكل النوم
قد يتسبب استخدام التكنولوجيا في وقت قريب جدًا من وقت النوم في حدوث مشكلات في النوم ويتعلق هذا التأثير بحقيقة أن الضوء الأزرق ، مثل الضوء من الهواتف المحمولة وأجهزة القراءة الإلكترونية وأجهزة الكمبيوتر ، يحفز الدماغ.
لتجنب التأثير المحتمل للضوء الأزرق على الدماغ ، يمكن للناس التوقف عن استخدام الأجهزة الإلكترونية التي تصدر ضوءًا أزرق في غضون ساعة أو ساعتين قبل النوم.
الختام
أدى الازدهار الأخير في التكنولوجيا إلى تغيير نمط الحياة لأغلب الناس وفي حين أن التكنولوجيا لها العديد من الآثار الإيجابية ، إلا أن هناك بعض المخاطر المحتملة تحديدًا علي الصحة النفسية
كثرة الجلوس علي أجهزة الكومبيوتر أو الهاتف المحمول أو أمام التلفاز تؤدي للعزلة عن العالم الخارجي وتجعل الشخص يعيش في حياة وهمية لا تمت للواقع بصلة مما يؤدي إلي الخمول الفكري