فرط التوتر: الأعراض والعلاج

صحة نفسية 21-2-2022 بواسطة فريق العمل 762 زيارة
فرط التوتر هو مجموعة من الأعراض التي قد يعاني منها الأشخاص المصابون باضطراب ما بعد الصدمة.
يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) من زيادة القلق وهذا قد يجعلهم أكثر حساسية واستجابة بشكل مفرط للمثيرات والأحداث في العالم من حولهم وهذه الحالة من الحساسية الزائدة تسمى فرط التوتر.
أعراض فرط التوتر
فرط التوتر هو أحد أعراض اضطراب ما بعد الصدمة ومن أهم أعراضه:
• صعوبة في النوم أو البقاء نائمًا
• يشعر بالانزعاج وسرعان ما يفقد أعصابه
• صعوبة في التركيز
• يشعر باستمرار بالحذر
• أكثر اندفاعًا من المعتاد
• يشعر أن عضلاته متوترة أكثر من المعتاد
• يشعر بالألم بسهولة أكبر
• نبض القلب أسرع من المعتاد
• يتنفس بسرعة أكبر أو بعمق أقل من المعتاد
أسباب فرط التوتر
السبب الرئيسي لفرط التوتر هو اضطراب ما بعد الصدمة
اضطراب ما بعد الصدمة هو حالة صحية عقلية ناجمة عن حدث صادم وتشمل أنواع الأحداث التي قد تسبب اضطراب ما بعد الصدمة ما يلي:
• السرقة
• حادث سيارة
• اعتداء جنسي
• العمل العسكري
• إساءة المعاملة في فترة الطفولة
• العنف المنزلي
• حريق
• هجوم ارهابي
• كارثة طبيعية
كيفية التعامل مع فرط التوتر
قد تكون المعاناة من أعراض فرط التوتر وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة الأخرى أمرًا مزعجًا وإذا لاحظ الشخص هذه الأعراض في نفسه أو في شخص آخر فمن الجيد التحدث إلى الطبيب.
في بعض الأحيا، قد يتصرف الشخص الذي يعاني من فرط التوتر بطريقة مدمرة للذات ويمكن أن يشمل ذلك القيادة بتهور أو الإفراط في المخدرات والكحول.
إلى جانب العلاجات التي قد يوصي بها الطبيب هناك العديد من استراتيجيات التأقلم التي يمكن أن يجربها الشخص الذي يعاني من فرط التوتر وهذه الاستراتيجيات تشمل:
1 - صعوبات النوم
يجب على الشخص الذي يواجه صعوبة في النوم بسبب فرط التوتر فعل ما يلي:
• الالتزام بمواعيد النوم والاستيقاظ المنتظمة
• ممارسة الرياضة خلال النهار
• تجنب الكافيين بعد منتصف النهار
• تجنب القيلولة أثناء النهار
• الاستيقاظ لفعل شيء يبعث على الاسترخاء عند عدم القدرة على النوم لأكثر من 30 دقيقة ثم العودة إلى الفراش بمجرد النعاس
• تقليل وقت الشاشة مثل مشاهدة التلفزيون أو استخدام الكمبيوتر المحمول في غرفة النوم
• خلق جو هادئ في غرفة النوم
• ارتداء قناع للعين وسدادات أذن لحجب الضوء والصوت
• ممارسة التنفس العميق قبل النوم
• ممارسة اليقظة والتأمل أو اليوجا
2 - الغضب
قد يجد الأشخاص المصابون بفرط اليقظة صعوبة في التحكم في أعصابهم وقد تساعدهم الاقتراحات التالية
• البكاء للتغلب على الغضب
• القيام بتمارين رياضية
• لكمات على وسادة أو أي شيء آخر ناعم
• التحدث إلى صديق أو أحد أفراد الأسرة المتعاطفين
• تدوين الأشياء
• ممارسة التنفس العميق
• ممارسة اليقظة والتأمل أو اليوجا
3 - صعوبة في التركيز
قد يجد الأشخاص المصابون بفرط اليقظة والذين يعانون من صعوبات في التركيز أن الاستراتيجيات التالية تساعدهم:
• تحسين نوعية النوم
• ممارسة تمارين اليقظة
• إزالة أو إيقاف المشتتات مثل هواتفهم المحمولة
• تحسين التركيز من خلال العمل على دفعات قصيرة وزيادة هذه الفترات تدريجياً بمقدار 5 دقائق في المرة الواحدة
• التركيز على مهمة واحدة في كل مرة
4 - سلوك مندفع
يمكن للأشخاص الذين يعانون من فرط التوتر والذين يتصرفون باندفاع أن يحاولوا:
• ممارسة تمارين اليقظة
• إيجاد مهمة أو نشاط إيجابي لتحل محل السلوك الاندفاعي أو الهدَّام
• التحدث إلى صديق أو إرسال رسالة لهم
• الكتابة عن شعورهم
• تحديد العواقب السلبية للسلوك الاندفاعي
• ممارسة التنفس العميق