كيف تهتم بصحتك العقلية؟

اضطرابات شخصية 17-10-2021 بواسطة فريق العمل 1120 زيارة
من المهم أن تعتني بنفسك وتحقق أقصى استفادة من الحياة وفيما يلي 10 طرق عملية للاعتناء بصحتك العقلية ولا يحتاج إجراء تغييرات بسيطة على طريقة عيشك إلى تكلف ثروة أو استهلاك الكثير من الوقت ويمكن لأي شخص اتباع هذه النصائح والبدء فيها من اليوم
1. تحدث عن مشاعرك
يمكن أن يساعدك التحدث عن مشاعرك على البقاء بصحة نفسية جيدة والتعامل مع الأوقات التي تشعر فيها بالاضطراب.
الحديث عن مشاعرك ليس علامة ضعف لكنه جزء من تولي مسؤولية صحتك والقيام بكل ما في وسعك للبقاء بصحة جيدة.
يمكن أن يكون الحديث وسيلة للتغلب على مشكلة كنت تحملها في رأسك لفترة من الوقت ومجرد الاستماع إليك يمكن أن يساعدك على الشعور بالدعم
ليس من السهل دائمًا وصف ما تشعر به وإذا شعرت بالحرج في البداية ، فامنح نفسك الوقت واجعل الحديث عن مشاعرك شيئًا تحب فعله مع الأشخاص المقربين منك واجعل المحادثة مع أحبائك تتطور بشكل طبيعي
2. حافظ على نشاطك

يعتقد الخبراء أن التمارين الرياضية تطلق مواد كيميائية في عقلك تجعلك تشعر بالراحة ويمكن أن يعزز التمرين المنتظم من احترامك لذاتك ويساعدك على التركيز والنوم والشعور بالتحسن.
كما تحافظ التمارين الرياضية أيضًا على صحة المخ وأعضائك الحيوية الأخرى.
لا تعني ممارسة الرياضة فقط ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضي ولكن يمكن للمشي في الحديقة أو البستنة أو الأعمال المنزلية أن تبقيك نشيطًا أيضًا.
يقول الخبراء إن معظم الناس يجب أن يمارسوا التمارين لمدة 30 دقيقة على الأقل خمسة أيام في الأسبوع.
حاول أن تمارس نشاطًا بدنيًا تستمتع به يوميًا
3. تناول الطعام بشكل جيد
هناك روابط قوية بين ما نأكله وما نشعر به على سبيل المثال يمكن أن يكون للكافيين والسكر تأثير فوري.
ولكن يمكن أن يكون للطعام أيضًا تأثير طويل الأمد على صحتك العقلية حيث يحتاج دماغك إلى مزيج من العناصر الغذائية للبقاء بصحة جيدة ويعمل بشكل جيد تمامًا مثل الأعضاء الأخرى في جسمك.
النظام الغذائي الجيد لصحتك الجسدية مفيد أيضًا لصحتك العقلية.
يشمل النظام الغذائي الصحي المتوازن:
• الكثير من أنواع مختلفة من الفاكهة والخضروات
• الحبوب الكاملة أو الخبز
• المكسرات والبذور
• منتجات الألبان
• الأسماك الزيتية
• الكثير من الماء.
تناول ثلاث وجبات على الأقل كل يوم واشرب الكثير من الماء وحاول أن تحد من عدد المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين أو السكريات
يرجى ملاحظة: قد لا تنطبق النصيحة الواردة في هذه الصفحة إذا كان طبيبك أو أخصائي التغذية قد أعطاك نصيحة غذائية محددة مثل مرضى الكلى أو مرضى السكري.
4. حافظ على الروابط الأسرية
يمكن للروابط الأسرية القوية والأصدقاء الداعمين مساعدتك في التعامل مع ضغوط الحياة ويمكن للأصدقاء والعائلة أن يجعلوك تشعر بأنك شخص تستحق الاهتمام حيث يمكنهم المساعدة في إبقائك نشطًا ومساعدتك في حل المشكلات العملية.
لا يوجد شيء أفضل من التحدث مع شخص ما وجهًا لوجه ولكن هذا ليس ممكنًا دائمًا لذلك اتصل بهم أو تحدث معهم عبر الإنترنت
يقول أحد الأشخاص"مجرد الاسترخاء مع الأصدقاء يريحني، نحن نضحك وأشعر أنني بحالة جيدة ".
ولكن إذا كنت تعتقد أن التواجد حول شخص ما يضر بصحتك العقلية ، فقد يكون من الأفضل أن تأخذ قسطًا من الراحة منه أو من الممكن إنهاء العلاقة بطريقة تشعركما بالرضا.
5. اطلب المساعدة
لا أحد منا فوق طاقة البشرفنحن جميعًا نشعر أحيانًا بالتعب أو الإرهاق بسبب ما نشعر به أو عندما تسوء الأمور و إذا ساءت الأمور بالنسبة لك وشعرت أنك لا تستطيع التأقلم فاطلب المساعدة.
قد يتمكن أصدقاؤك أو عائلتك من تقديم مساعدة عملية والانصات لك بشكل جيد
على سبيل المثال ، يمكنك:
• الانضمام إلى مجموعة دعم لمساعدتك في إجراء تغييرات في حياتك
• ابحث عن مستشار نفسي لمساعدتك في التعامل مع مشاعرك أو بدء بداية جديدة
6. خذ استراحة
إن تغيير المشهد أو السرعة مفيد لصحتك العقلية. قد يستغرق الأمر خمس دقائق من تنظيف المطبخ أو استراحة غداء لمدة نصف ساعة في العمل أو عطلة نهاية الأسبوع لاستكشاف مكان جديد.
قد تكون بضع دقائق كافية للتخلص من التوتر امنح نفسك بعض الوقت واسترح
يعني أخذ قسط من الراحة أنه عندما تكون نشيطًا للغاية أن تقلل من الأعمال التي تقوم بها أو تتوقف عنها كليًا لفترة وجيزة من الوقت
خذ نفسا عميقا وأسترخ وجرب رياضة اليوجا أو ممارسة التأمل
استمع إلى جسدك فإذا كنت متعبًا حقًا امنح نفسك وقتًا للنوم لأنه بدون نوم جيد تتضرر صحتنا العقلية وينخفض تركيزنا
7. افعل شيئًا تجيده
ما هو الشئ الذي يحب القيام به؟ ما هي الأنشطة التي يمكن أن تفقد نفسك فيها؟ ماذا كنت تحب أن تفعل في الماضي؟
الاستمتاع بنفسك يساعد في التغلب على التوتر وربما يعني القيام بنشاط تستمتع به أنك جيد فيه وأن تحقيق شيء ما يعزز ثقتك بنفسك.
يمكن أن يساعدك التركيز على هواية مثل البستنة أو الكلمات المتقاطعة على نسيان ما يقلقك لفترة وتغيير حالتك المزاجية.
قد يكون من الجيد أن يكون لديك اهتمام حيث لا يُنظر إليك كأم أو أب أو شريك أو موظف (كن فقط كما أنت)
8. تقبل من أنت
البعض منا يجعل الناس يضحكون والبعض الآخر يجيد الرياضيات ، والبعض الآخر يطبخ وجبات رائعة، ويشارك البعض منا أسلوب حياته مع الأشخاص الذين يعيشون بالقرب منا والبعض الآخر يعيش بشكل مختلف تمامًا.
كلنا مختلفون لذلك من الأفضل أن تتقبل نفسك كما أنت بدلًا من أن تتمنى أن تكون مثل شخص آخر.
يعزز الشعور بالرضا عن نفسك ثقتك بنفسك لتعلم مهارات جديدة وزيارة أماكن جديدة وتكوين صداقات جديدة.
يساعدك احترام الذات الجيد على التأقلم عندما تحدث أشياء صعبة لك في الحياة
كن فخورا بما انت عليه واعترف وتقبل ما لا تجيده، لكن ركز على ما يمكنك القيام به بشكل جيد.
9. رعاية الآخرين
غالبًا ما يكون الاهتمام بالآخرين جزءًا مهمًا من الحفاظ على العلاقات مع الأشخاص المقربين منك بل يمكن أن تقربكما من بعضكما البعض.
يمكن أن تجعلنا المساعدة نشعر بالرضا النفسي وهذا يعزز احترامنا لذاتنا.
كما أنه يساعدنا على رؤية العالم من زاوية أخرى ويمكن أن يساعد ذلك في وضع مشاكلنا في منظورها الصحيح.