كيف تساعد شخص يعاني من نوبة هلع؟

اضطرابات شخصية 8-8-2022 بواسطة فريق العمل 229 زيارة
نوبة الهلع هي نوبة مفاجئة ومكثفة من الخوف والقلق الشديد وهناك عدة طرق لمساعدة الشخص المصاب بنوبة هلع ويتضمن ذلك استخدام تقنيات التأريض وهي من أساليب العلاج النفسي والذهني وتستخدم لمساعدة الأشخاص على التعامل مع ذكرياتهم المؤلمة
كيفية مساعدة شخص ما أثناء نوبة الهلع
نظرًا للطبيعة المتطرفة للأعراض من المهم فهم كيفية التصرف عندما يصاب شخص ما بنوبة هلع حيث قد يشعر وكأنه يموت أثناء نوبة.
يمكن أن تساعد بعض الاستراتيجيات والطرق في تخفيف الذعر وتخفيف الموقف وحتى إيقاف تفاقم الأعراض وتشمل الطرق التي يمكن أن يساعد بها الشخص ما يلي:
الهدوء
لا يمكن التنبؤ بنوبات الهلع وتحدث لأسباب مختلفة وعندما تأتي نوبات الهلع دون سابق إنذار يمكن أن تكون مخيفة للغاية ومن المهم أن يظل الجميع هادئًا ويمكن أن تؤدي الاستجابة المذعورة إلى تفاقم الوضع.
عادة ما تصل أعراض نوبة الهلع إلى ذروتها في10 دقائق لذلك من المهم أن يتصرف الناس بسرعة للمساعدة في تخفيف الأعراض حيثما أمكن ذلك.
إجراء محادثة وتأكيدات إيجابية
ما يقوله الشخص ردًا على إصابة شخص بنوبة هلع لا يقل أهمية عن ما يفعله ويمكن أن يؤدي الانخراط في محادثة إلى تشتيت الانتباه عن الأعراض الشديدة ومساعدة الشخص على تنظيم تنفسه ومن المهم أن نسأل عما إذا كان الشخص يحتاج إلى مساعدة وفيما يلي بعض الإرشادات حول ما يجب قوله وفعله:
• اطرح أسئلة: عرّف عن نفسك واسأل عما إذا كان الشخص بحاجة إلى مساعدة وإذا كان الأمر كذلك اسأله عما إذا كان يعتقد أنه يعاني من نوبة هلع وما إذا كان قد أصيب بها من قبل
• الكلمات الرقيقة: من المهم أن تكون إيجابيًا ساعد الشخص على فهم أنك موجود لمساعدته وأنه آمن وسوف يتغلب على ذلك.
• قم بإجراء محادثة ودية: يمكن أن تساعد الدردشة الجذابة في تشتيت انتباه الشخص عن أعراضه وإذا كنت صديقًا اطرح بلطف موضوعًا يهتم به لمساعدته على التفكير في شيء آخر.
اقتراح تقنيات التأريض
عندما يفقد الشخص السيطرة على نفسه ومحيطه يمكن لتقنيات التأريض مساعدته وتشمل هذه التقنيات :
• الجلوس: يبدو الاسترخاء على كرسي مريح أمرًا بسيطًا ولكنه قد يكون فعالًا للغاية مع وضع القدمين بشكل مريح على الأرض ويجب أن يركز الشخص على التنفس والزفير ببطء
• أسلوب 5-4-3-2-1 : التركيز على أشياء أخرى في الغرفة وحواس مختلفة يمكن أن يصرف الشخص عن نوبة الهلع ويمكن التركيز على تحديد خمسة أشياء يمكن رؤيتها وأربعة أشياء للمسها وثلاثة أصوات لسماعها ورائحتين مختلفتين وطعم واحد.
• العمليات الحسابية البسيطة: يوفر العد من واحد إلى 10 خارج الترتيب أو إجراء عمليات حسابية بسيطة مثل جداول الضرب شيئًا آخر يجب التركيز عليه.
• التركيز: اسأل الشخص عن يوم الأسبوع ومن هم أصدقاؤه وأين هم.
ما لا يجب فعله عندما يعاني شخص ما من نوبة هلع
يمكن أن تكون مساعدة شخص يعاني من نوبة هلع أمرًا مرهقًا للغاية لذلك من المهم أن يدرك الشخص الإجراءات التي يمكن أن تزيد نوبة الهلع سوءًا.
تشمل الإجراءات التي يمكن أن تجعل نوبة الهلع أسوأ ما يلي :
• قول "اهدأ": في حين أن جعل الشخص يتحدث أمرًا حيويًا فإن عبارات مثل "اهدأ" و "لا تقلق" و "حاول الاسترخاء" يمكن أن تجعل الأعراض أسوأ.
• الشعور بالغضب: ابقَ صبورًا لمساعدة الشخص على التعامل مع نوبة الهلع ولا تستخف بالوضع الذي هو فيه
• وضع الافتراضات: اسأل الشخص دائمًا عن المساعدة التي يحتاجها بدلاً من افتراض النصيحة الصحيحة أو تخمينها.
علامات التحذير ومتى تطلب المساعدة
بينما يمكن أن تحدث نوبة الهلع بشكل مفاجئ جدًا غالبًا ما يعاني الشخص من علامات التحذير وقد تشمل هذه :
• ضيق في التنفس
• مشاعر الرعب أو الرهبة
• اهتزاز ودوخة
• خفقان القلب
قد لا يشعر الشخص المصاب بنوبة هلع بالراحة لطلب المساعدة ومع ذلك يمكن أن تستمر الأعراض لساعات مع انتقال نوبة هلع إلى أخرى لذلك يجب على الشخص الحصول على مساعدة طبية إذا شعر أن ذلك ضروري.
أعراض نوبة الهلع
يمكن أن تبدأ نوبات الهلع دون سابق إنذار ويمكن أن تكون مخيفة والأعراض الشائعة تشمل:
• سرعة دقات القلب
• التعرق أو الارتعاش أو الاهتزاز
• ضيق في التنفس
• الشعور بالغثيان
• فقدان السيطرة
• الشعور بالخطر الوشيك
• آلام في الصدر وتشنجات في المعدة
• الدوار أو الضعف