كيف تؤثر العزلة على الصحة النفسية؟

صحة نفسية 12-7-2021 بواسطة فريق العمل 1232 زيارة
تتناول هذه المقالة كيفية تأثير العزلة والصحة العقلية على بعضهما البعض وكيف يمكن للأشخاص التعامل مع الشعور بالوحدة والعزلة.
العزلة والصحة النفسية
يمكن أن يؤدي إيجاد طرق للتواصل مع الآخرين إلى تقليل تأثير الوحدة على الصحة العقلية للأشخاص.
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، يمكن أن يكون لشبكات الدعم الاجتماعي تأثير إيجابي كبير على الصحة
التواصل الاجتماعي أمر بالغ الأهمية للصحة العقلية والجسدية ويعتقد بعض الباحثين أن العلاقات هي حاجة بيولوجية وحيوية لرفاهيتنا وبقائنا.
يسبب الشعور بالوحدة بعض المخاطر علي الصحة النفسية والتي تشمل :
• الكآبة
• القلق
• انفصام فى الشخصية
• مرض عقلي
• مرض الزهايمر
من في عرضة للخطر؟
من المرجح بشكل خاص أن يشعر كبار السن بالعزلة
أحد الأسباب التي تجعل كبار السن أكثر عرضة لخطر الوحدة هو أنهم غالبًا ما يواجهون تغييرات مهمة في الحياة ، مثل:
• التقاعد
• الزوج الأرمل / الزوجة الأرملة
• العيش منفردًا بسبب انشغال الأبناء بحياتهم الخاصة
• المشاكل الصحية المرتبطة بالعمر
قد تسبب بعض الاتجاهات المجتمعية أيضًا انفصالًا اجتماعيًا. على سبيل المثال ، انخفاض متوسط حجم الأسرة ، وقرار العديد من الأزواج عدم إنجاب الأطفال.
تشمل عوامل نمط الحياة الأخرى التي تزيد من احتمالية تعرض الشخص للوحدة ما يلي:
• الطلاق
• العيش وحيدا
• الشخص الأعزب
علامات وأعراض العزلة التي تؤثر علي الصحة العقلية
قد تتضمن بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى أن العزلة تؤثر على الصحة العقلية للشخص ما يلي:
• مشاعر الاكتئاب والقلق
• سلوك عدواني
• نوعية النوم السيئة
• التدهور المعرفي
• الذاكرة المتغيرة
• سوء الرعاية الذاتية أو إهمال الذات
كيف تبقى على اتصال بالآخرين ؟
يمكن أن يؤدي إيجاد طرق للتواصل مع الآخرين إلى تقليل تأثير الوحدة على الصحة العقلية للأشخاص أثناء وجودهم في مكانهم.
يتخذ الوصول إلى الأحباء والأصدقاء والمحتاجين أشكالًا عديدة اليوم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أو منصات دردشة الفيديو أو الاتصال الهاتفي
الختام
قد يكون للوحدة عواقب صحية خطيرة ويمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالات مثل الاكتئاب والقلق والخرف.
يمكن أن يساعد التواصل الاجتماعي مثل الزيارات العائلية أو التواصل عبر المنصات عبر الإنترنت ، في تخفيف الشعور بالوحدة ومنع مضاعفاته
يجب على أي شخص يعاني من تغيرات في صحته العقلية أو الجسدية بسبب العزلة التحدث إلى الطبيب.