ما هو اضطراب تعاطي الكحول وما العلاج؟

اضطرابات شخصية 27-7-2022 بواسطة فريق العمل 230 زيارة
إدمان الكحول المعروف الآن باسم اضطراب تعاطي الكحول هو حالة يكون فيها لدى الشخص رغبة أو حاجة جسدية لاستهلاك الكحول على الرغم من أن لها تأثيرًا سلبيًا على حياته.
يصف المعهد الوطني لإدمان الكحول وإدمان الكحول (NIAAA) اضطراب تعاطي الكحول بأنه "ضعف في القدرة على إيقاف أو التحكم في استخدام الكحول على الرغم من العواقب الاجتماعية أو المهنية أو الصحية السلبية".
لا يعرف الشخص المصاب بهذه الحالة متى أو كيف يتوقف عن الشرب إنهم يقضون الكثير من الوقت في التفكير في الكحول ولا يمكنهم التحكم في مقدار استهلاكهم حتى لو تسبب في مشاكل خطيرة في المنزل والعمل ومالياً.
أعراض اضطراب تعاطي الكحول
تتضمن بعض علامات وأعراض اضطراب تعاطي الكحول AUD ما يلي:
• يشرب بمفرده أو في الخفاء
• عدم القدرة على تحديد كمية الكحول المستهلكة
• فقدان الاهتمام بالهوايات التي كنت تستمتع بها سابقًا
• الشعور بالحاجة إلى الشرب
• الشعور بالعصبية عند اقتراب أوقات الشرب خاصةً إذا لم يكن الكحول متاحًا
• تخزين الكحول في أماكن غير متوقعة
• تناول المشروبات من أجل الشعور بالراحة
• الحاجة إلى المزيد من الكحول للشعور بتأثيره
• الشعور بالغثيان أو التعرق أو الارتعاش عند عدم الشرب
أسباب اضطراب تعاطي الكحول
يمكن أن يستغرق إدمان الكحول من بضع سنوات إلى عدة عقود حتى يتطور وبالنسبة لبعض الأشخاص المعرضين للخطر بشكل خاص يمكن أن يحدث ذلك في غضون أشهر.
بمرور الوقت يمكن أن يؤدي استهلاك الكحول بانتظام إلى تعطيل توازن:
• حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA) في الدماغ
• الغلوتامات
يتحكم GABA في الاندفاع ويحفز الغلوتامات الجهاز العصبي.
عوامل الخطر المحتملة التي تسبب اضطراب تعاطي الكحول
• الجينات: قد تجعل بعض العوامل الوراثية المحددة بعض الأشخاص أكثر عرضة للإدمان على الكحول والمواد الأخرى
• الأشخاص الذين يبدأون في شرب الكحول قبل سن 15 عامًا قد يكونون كذلك اكثر عُرضة للمعاناة من مشاكل مع الكحول في وقت لاحق من الحياة.
• سهولة الوصول للكحول
• الإجهاد: إذا كانت مستويات التوتر والقلق مرتفعة فقد يستهلك الشخص الكحول في محاولة للقضاء على الاضطرابات.
• الأشخاص الذين يشرب أصدقاؤهم بانتظام أو بإفراط هم أكثر عرضة للإفراط في الشرب
• تدني احترام الذات: أولئك الذين يعانون من تدني احترام الذات والذين يتوفر لديهم الكحول بسهولة هم أكثر عرضة للاستهلاك أكثر من اللازم.
• الاكتئاب: قد يستخدم الأشخاص المصابون بالاكتئاب الكحول عن عمد أو عن غير قصد كوسيلة للعلاج الذاتي ومن ناحية أخرى يؤدي تناول الكثير من الكحول إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب بدلاً من تقليله.
• وسائل الإعلام والإعلان: قد يؤدي الإعلان عن الكحول والتغطية الإعلامية له إلى زيادة المخاطر من خلال إيصال رسالة مفادها أن الإفراط في الشرب أمر مقبول.
مضاعفات اضطراب تعاطي الكحول
عادة ما يؤدي شرب الكحول إلى رفع مزاج الشخص في البداية ومع ذلك فإن الشخص الذي يستهلك كميات غير صحية من الكحول لفترة طويلة من المحتمل أن يتعرض للتخدير عندما يشرب وذلك لأن الكحول يثبط الجهاز العصبي.
يمكن أن يؤثر الشرب المنتظم بكثرة بشكل خطير على قدرة الشخص على تنسيق عضلاته والتحدث بشكل صحيح وقد يؤدي الإفراط في شرب الخمر إلى غيبوبة .
يتسبب الشرب المفرط المنتظم في واحدة على الأقل من المشكلات التالية:
• التعب: يشعر الشخص بالتعب معظم الوقت.
• فقدان الذاكرة: يؤثر الكحول بشكل خاص على الذاكرة قصيرة المدى.
• عضلات العين: يمكن أن تصبح عضلات العين أضعف بشكل ملحوظ.
• أمراض الكبد: هناك فرصة أكبر للإصابة بالتهاب الكبد وتليف الكبد
• مضاعفات الجهاز الهضمي: يمكن أن يحدث تلف في المعدة أو البنكرياس وستضعف هذه قدرة الجسم على هضم الطعام وامتصاص فيتامينات معينة وإنتاج الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي.
• ارتفاع ضغط الدم: من المرجح أن يؤدي الإفراط في تناول الكحوليات بانتظام إلى رفع ضغط الدم .
• مشاكل القلب: هناك خطر أكبر للإصابة باعتلال عضلة القلب والسكتة الدماغية .
• داء السكري: هناك خطر كبير للإصابة بمرض السكري من النوع 2 ولدى مرضى السكري فرصة كبيرة لحدوث مضاعفات إذا كانوا يستهلكون الكحول بانتظام حيث يمنع الكحول إفراز الجلوكوز من الكبد مما يؤدي إلى نقص السكر في الدم
• الحيض: الاستهلاك المفرط للكحول يمكن أن يوقف أو يعطل الدورة الشهرية.
• ضعف الانتصاب: قد تكون هناك مشاكل في الانتصاب أو الحفاظ عليه.
• متلازمة الجنين الكحولي: يزيد استهلاك الكحول أثناء الحمل من خطر الإصابة بعيوب خلقية وقد يعاني المولود من صغر الرأس ومشاكل في القلب وتقصير الجفون ومشاكل في النمو والإدراك.
• ترقق العظام: يتدخل الكحول في إنتاج عظام جديدة مما يؤدي إلى ترقق العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور .
• مشاكل الجهاز العصبي: قد يكون هناك تنميل في الأطراف وخرف وتفكير مشوش أو مضطرب.
• السرطان: هناك خطر أكبر للإصابة بعدة أنواع من السرطان بما في ذلك سرطان الفم والمريء والكبد والقولون والمستقيم والثدي والبروستات والبلعوم.
• الحوادث: هناك فرصة أكبر للإصابات من السقوط وحوادث المرور على الطرق وما إلى ذلك.
• العنف المنزلي: الكحول هو عامل رئيسي في ضرب الزوج وإساءة معاملة الأطفال والصراعات مع الجيران.
• مشاكل العمل أو المدرسة: غالبًا ما تكون مشاكل العمل أو التعليم والبطالة مرتبطة بالكحول.
• الانتحار: معدلات الانتحار بين الأشخاص المدمنين على الكحول أعلى من أولئك الذين لا يشربونها.
• المرض العقلي: يؤدي إدمان الكحوليات إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض العقلية ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأمراض العقلية الموجودة.
علاج اضطراب تعاطي الكحول
الخطوة الأولى نحو التعافي هي الاعتراف بوجود مشكلة إدمان على الكحول والخطوة التالية هي الحصول على المساعدة والدعم
فيما يلي خيارات العلاج المعترف بها لإدمان الكحول:
• افعل ذلك بنفسك: يتمكن بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الكحول من الامتناع عنه دون طلب المساعدة المهنية
• الاستشارة: يمكن للمستشار المؤهل أن يساعد الشخص في مشاركة مشاكله ثم وضع خطة للتوقف عن الشرب وفي العادة يستخدم العلاج السلوكي المعرفي (CBT) بشكل شائع لعلاج إدمان الكحول.
• علاج المشاكل الأساسية: قد تكون هناك مشاكل في احترام الذات أو التوتر أو القلق أو الاكتئاب أو جوانب أخرى من الصحة العقلية لذلك من المهم أيضًا معالجة هذه المشكلات لأنها يمكن أن تزيد من المخاطر التي يشكلها الكحول، وسوف تحتاج أيضًا إلى معالجة المشكلات الشائعة المتعلقة بالكحول مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكبد وربما أمراض القلب.
• أدوية للرغبة الشديدة: قد يساعد النالتريكسون (ريفيا) في تقليل الرغبة في تناول الكحول