ما هو العلاج النفسي؟

علاج نفسي 21-2-2022 بواسطة فريق العمل 768 زيارة
يمكن أن يساعد العلاج النفسي في علاج التحديات والأعراض المتعلقة بالصحة والعواطف العقلية.
يهدف العلاج النفسي المعروف أيضًا باسم العلاج بالكلام إلى مساعدة الشخص على فهم مشاعره وتجهيزه لمواجهة التحديات الجديدة في الحاضر والمستقبل.
العلاج النفسي مشابه للاستشارة ويمكن أن يتداخل الاثنان ومع ذلك فإن الأول يميل إلى النظر بعمق أكبر ومعالجة الأسباب الكامنة وراء مشاكل الشخص وكذلك كيفية حلها.
لرؤية نتائج إيجابية سيحتاج الشخص عادةً إلى فهم الحاجة إلى التغيير وأن يكون على استعداد لاتباع خطة العلاج كما ينصح الاختصاصي
يمكن أن يساعد العلاج النفسي عندما يتسبب الاكتئاب أو تدني احترام الذات أو الإدمان أو الفجيعة أو عوامل أخرى في شعور الشخص بالإرهاق ويمكن أن يساعد أيضًا في علاج الاضطراب ثنائي القطب والفصام وبعض حالات الصحة العقلية الأخرى.
ما هو المتوقع من العلاج النفسي؟
هناك طرق عديدة للعلاج النفسي.
تستمر بعض النماذج لجلسات قليلة فقط بينما قد يستمر البعض الآخر لأشهر أو سنوات حسب احتياجات الشخص وتستغرق الجلسات الفردية عادةً حوالي 45-90 دقيقة
من يستطيع الاستفادة من العلاج النفسي؟
يمكن أن يساعد العلاج النفسي الأشخاص في مجموعة من المواقف على سبيل المثال قد يفيد شخص ما:
• لديه مشاعر غامرة من الحزن أو العجز
• يشعر بالقلق في معظم الأوقات
• لديه صعوبة في مواجهة التحديات اليومية أو التركيز على العمل أو الدراسة
• يتعاطى المخدرات أو الكحول
• معرض لخطر الإضرار بنفسه أو بالآخرين
• يشعر أن وضعه لن يتحسن أبدًا على الرغم من تلقي المساعدة من الأصدقاء والعائلة
• يعاني من حالة صحية عقلية مثل الفصام
أنواع العلاج النفسي
هناك عدة أساليب وأساليب للعلاج النفسي ستوضح الأقسام أدناه هذه بمزيد من التفصيل.
1 - العلاج السلوكي المعرفي
يساعد العلاج السلوكي المعرفي (CBT) الشخص على فهم وتغيير كيفية تأثير أفكاره وسلوكياته على الطريقة التي يشعر بها ويتصرف بها.
يمكن أن يساعد العلاج المعرفي السلوكي الأشخاص في العديد من المشكلات بما في ذلك:
• اكتئاب
• القلق
• اضطراب ما بعد الصدمة
• اضطرابات الاكل
• تدني احترام الذات
2 - العلاج الشخصي
في ظل هذا النهج يتعلم الشخص طرقًا جديدة للتواصل أو التعبير عن مشاعره ويمكن أن يساعد في بناء علاقات صحية والحفاظ عليها.
مثلما إذا كان شخص ما يستجيب للشعور بالإهمال من خلال الغضب فقد يؤدي ذلك إلى رد فعل سلبي لدى الآخرين وهذا يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب والعزلة.
سوف يتعلم الفرد فهم وتعديل نهجه في التعامل مع المشاكل الشخصية واكتساب طرق لإدارتها بشكل بناء أكثر.
3 - العلاج النفسي الديناميكي
يعالج العلاج النفسي الديناميكي الطرق التي يمكن أن تؤثر بها التجارب السابقة مثل تلك التي حدثت أثناء الطفولة على الأفكار والسلوكيات الحالية للشخص وفي كثير من الأحيان لا يدرك الشخص أن هذا التأثير موجود.
يمكن أن يساعد تحديد هذه التأثيرات الأشخاص على فهم مصدر المشاعر مثل التوتر والقلق وبمجرد تحديد هذه المصادر يمكن للمعالج النفسي مساعدة الشخص في معالجتها ويساعد هذا الفرد على الشعور بمزيد من التحكم في حياته.
4 - العلاج الأسري
يمكن أن يوفر العلاج الأسري مساحة آمنة لأفراد الأسرة من أجل:
• يعبرون عن آرائهم
• استكشاف المشاعر الصعبة
• فهم أفراد الأسرة بعضهم البعض
• البناء على نقاط القوة الموجودة
• إيجاد حلول للمشاكل
يكون هذا النوع من العلاج النفسي مفيدًا عندما تنبع المشاكل من العلاقات الأسرية حيث يساعد المراهقين الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية ويؤدي أيضًا إلى تحسين التماسك الأسري وتعزيز مهارات الأبوة والأمومة.
5 - العلاج الجماعي
عادةً ما تتضمن جلسات العلاج الجماعي معالجًا واحدًا وحوالي 5-15 مشاركًا لديهم مخاوف مماثلة مثل:
• اكتئاب
• إساءة استعمال المواد المخدرة
تجتمع المجموعة عادة لمدة ساعة أو ساعتين كل أسبوع ويمكن للأفراد أيضًا حضور علاج فردي.
يمكن للناس الاستفادة من التفاعل مع المعالج ولكن أيضًا من خلال التفاعل مع الآخرين الذين يواجهون تحديات مماثلة ويمكن لأعضاء المجموعة أيضا دعم بعضهم البعض.
6 - العلاج عبر الإنترنت
يختار العديد من الأشخاص الآن العلاج عبر الإنترنت والمعروف باسم الرعاية الصحية عن بُعد ويمكن أن يكون لهذا العديد من الفوائد خاصة بالنسبة لمن:
• لديه مشاكل في الحركة
• لا يمكنهم العثور على متخصص مناسب في منطقتهم
• لديه صعوبة في ملاءمة العلاج في جدوله الزمني
• لا يشعر بالراحة عند التواصل وجهًا لوجه
تشمل الأدوات اجتماعات الفيديو وخدمات الرسائل.
فعالية العلاج النفسي
ستكون تجربة العلاج النفسي لكل شخص مختلفة وسيختلف أيضًا الوقت الذي يستغرقه لرؤية التحسن.
سيلاحظ بعض الأشخاص فرقًا بعد حوالي ست إلى 12 جلسة بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى علاج مستمر لعدة سنوات.
يمكن أن يساعد العلاج النفسي الشخص عن طريق:
• منحهم شخصًا ما لاستكشاف مشكلتهم بسرية
• تمكينهم من رؤية الأشياء بطريقة جديدة
• مساعدتهم على التحرك نحو الحل
يمكن للمشاركين:
• تعلم المزيد عن أنفسهم وأهدافهم وقيمهم
• تحديد أسباب التوتر في العلاقات
• تطوير المهارات لمواجهة التحديات
• التغلب على مشاكل معينة مثل الرهاب
للاستفادة من هذه العملية يحتاج الشخص إلى :
• لديه الرغبة في المشاركة
• الانخراط بنشاط في العلاج
• حضور المواعيد وإكمال أي مهام بين الجلسات
• الصدق عند وصف الأعراض والمواقف
ما هي صفات المعالج النفسي الجيد؟
وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية (APA) تشتمل صفات المعالج الجيد على عوامل مثل:
• امتلاك مجموعة متطورة من المهارات الشخصية
• أخذ الوقت لبناء الثقة مع الفرد
• وجود خطة علاجية مناسبة وإبقائها مرنة
• مراقبة تقدم الشخص
• يقدم الأمل والتفاؤل الواقعي
• الاعتماد على أدلة البحث
المخاطر والتحذيرات من العلاج النفسي
يمكن أن يقدم العلاج النفسي العديد من الفوائد ولكن هناك بعض التحذيرات التي يجب أن تكون على دراية بها قبل البدء وستوضح الأقسام التالية هذه بمزيد من التفصيل.
1 - آثار غير متوقعة
أثناء العلاج النفسي قد يعاني بعض الأشخاص من تغييرات لم يتوقعوها أو لم يريدوها.
قد يؤدي تذكُّر الأحداث الماضية أحيانًا إلى إثارة مشاعر غير مرغوب فيها وتعتبر معالجة هذه المشاعر ومعالجتها جزءًا لا يتجزأ من العلاج ولكنها قد تكون صعبة.
من الضروري إيجاد معالج نفسي مؤهل وموثوق به ماهر في توجيه الناس خلال هذه المواقف بطريقة بناءة.
2 - علاج غير مفيد
يشعر معظم الناس بتحسن نتيجة العلاج ولكن قد يستغرق الأمر وقتًا للعمل وفي بعض الأحيان لا يكون النهج الذي يتبعه المعالج مناسبًا.
أعرب بعض الخبراء عن مخاوفهم بشأن العلاجات التي قد تكون ضارة ويمكن أن تكون هذه التقنيات التي تجعل الشخص يشعر بالسوء بدلاً من التحسن أو الأساليب التي قد تؤدي في الواقع إلى إبطاء تقدم الفرد.
قد لا تحتوي بعض الأساليب على أدلة بحثية كافية لدعم استخدامها وفي بعض الحالات قد لا يكون النهج أو "الكيمياء" بين الفرد والمعالج مناسبًا.