ما هو الفصام الجامد؟

اضطرابات شخصية 21-2-2022 بواسطة فريق العمل 789 زيارة
يشير الفصام الجامودي Catatonia إلى مجموعة من الأعراض التي قد تظهر لدى بعض مرضى الفصام ويمكن أن يشمل الفترات التي يتحرك فيها الفرد قليلاً جدًا ولا يستجيب للتعليمات.
أيضًا يمكن للفرد أن يُظهر نشاطًا حركيًا يُعتبر "مفرطًا" و "غريبًا" ، مثل الصدى (تقليد الأصوات) أو صدى الصوت (تقليد الحركات)
يحدث مرض الفصام الجامودي فقط في بعض الأفراد المصابين بالفصام ويمكن أن تشمل الأعراض التقليب بين فرط النشاط وقلة النشاط
عوامل الخطر لمرض انفصام الشخصية الجامدة هي نفسها عوامل الخطر لمرض انفصام الشخصية بشكل عام
أعراض الفصام الجامودي
يعد الفصام الجامودي أكثر ندرة مما كان عليه من قبل بفضل العلاجات المحسّنة ومن المرجح الآن أن توجد الحالات الجامدة في أنواع من الأمراض العقلية بخلاف الفصام مثل النماء العصبي (الحالات التي تؤثر على الأطفال أثناء تطور نظامهم العصبي) أو الاضطرابات الذهانية ثنائية القطب أو الاضطرابات الاكتئابية.
قد يتنقل الأفراد المصابون بالكاتونيا بين النشاط الحركي المنخفض والمفرط.
مع العلاجات الحديثة يمكن لمرضى الفصام الجامدي التحكم في أعراضهم بشكل أسهل مما يجعل احتمالية عيش حياة أكثر سعادة وصحة أكبر بكثير.
وأهم أعراض الفصام الجامد هي ما يلي:
• الذهول: لا نشاط نفسي حركي ولا تفاعل مع البيئة
• التحفيز: يشمل اتخاذ مواقف غير عادية
• الصمت: ردود لفظية محدودة
• السلبية: استجابة قليلة أو معدومة للتعليمات أو المحفزات الخارجية
• القيام بأعمال غريبة ومبالغ فيها
• القوالب النمطية: حركات متكررة بدون سبب واضح
• التكشير
• صدى الصوت: تقليد حركات شخص آخر
أعراض الفصام
بصرف النظر عما سبق قد يعاني المريض أيضًا من الأعراض التالية لمرض انفصام الشخصية:
• الأوهام: قد يعتقد المريض أنه يتعرض للاضطهاد
• الهلوسة: خاصةً الأصوات السمعية (الهلوسة السمعية) ولكن يمكن أن تشمل الهلوسة الرؤية (رؤية أشياء غير موجودة) أو الهلوسة التي تتضمن أي جهاز حسي آخر.
• اضطراب الفكر: عند التحدث يمكن للشخص القفز من موضوع إلى آخر دون سبب منطقي وقد يكون كلام المريض مشوشًا ومن المستحيل فهمه.
• نقص الحافز: يفقد المريض الدافع ويتخلى عن الأنشطة اليومية المعتادة
• ضعف التعبير عن المشاعر: قد لا يستجيبون للأحداث السعيدة أو الحزينة أو قد يتفاعلون بشكل غير لائق.
• الانسحاب الاجتماعي: عندما ينسحب مريض الفصام اجتماعيًا فعادةً ما يكون ذلك بسبب اعتقاده أن شخصًا ما سيؤذيه.
• الصعوبات المعرفية: تتأثر قدرة المريض على التركيز وتذكر الأشياء والتخطيط المسبق والتنظيم ويصبح التواصل أكثر صعوبة.
عوامل الخطر لمرض انفصام الشخصية الجامدة
عوامل الخطر لمرض انفصام الشخصية الجامدة هي نفسها تلك الخاصة بأنواع الفصام الأخرى وتشمل:
• علم الوراثة: الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي من مرض انفصام الشخصية لديهم مخاطر أكبر للإصابة بالمرض
• عدوى فيروسية: تشير بعض الدراسات الحديثة إلى أن العدوى الفيروسية قد تعرض الطفل لمرض الفصام.
• سوء تغذية الجنين: إذا كان الجنين يعاني من سوء التغذية أثناء الحمل فهناك خطر أكبر للإصابة بالفصام.
• سوء معاملة أثناء فترة الطفولة أو التعرض لصدمة.
• عمر الوالدين عند الولادة: يكون الآباء الأكبر سنًا أكثر عرضة لخطر إنجاب الأطفال المصابين بالفصام.
• الأدوية: قد يؤدي استخدام الأدوية التي تؤثر على العقل خلال فترة المراهقة إلى زيادة خطر الإصابة بالفصام.
أسباب الفصام الجامد
لا أحد يعرف ما هي أسباب الفصام الجامد وتشير الأبحاث إلى أن معظم أشكال الفصام ناتجة عن خلل وظيفي في الدماغ ولكن غير معروف سبب حدوث هذا الخلل الوظيفي في الدماغ ولكنه على الأرجح ينتج عن مجموعة من العوامل الوراثية والمحفزات البيئية مثل الإجهاد.
يعتقد الخبراء أن اختلال توازن الدوبامين وهو ناقل عصبي له دور في ظهور الفصام وهم يعتقدون أن هذا الخلل يرجع على الأرجح إلى الجينات التي تجعل الشخص عرضة للإصابة بالمرض ويقول بعض الباحثين إن مستويات النواقل العصبية الأخرى مثل السيروتونين قد تكون متسببة أيضًا في حدوث الفصام الجامد
تشخيص الفصام القطني
سيوصي الطبيب الذي يشتبه في إصابة المريض بالفصام الجامدي بسلسلة من الفحوصات الطبية والنفسية للمساعدة في التشخيص ؛ قد تشمل هذه:
• الفحص البدني: يتم فحص طول المريض ووزنه ومعدل ضربات القلب وضغط الدم ودرجة الحرارة
• فحص تعداد الدم الكامل
• التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب للبحث عن أي تشوهات في بنية الدماغ.
• مخطط كهربية الدماغ للتحقق من وظائف المخ.
• التقييم النفسي: سيسأل الطبيب النفسي المريض عن أفكاره ومشاعره وأنماط سلوكه وسيناقش الأعراض ومتى بدأت ومدى شدتها وكيف تؤثر على حياة المريض
مضاعفات الفصام الجامد
يمكن أن يسبب الفصام الجامدي غير المعالج مشاكل ذات طبيعة صحية ومالية وسلوكية وقانونية وقد تؤثر هذه المشاكل على كل جزء من حياة المريض ويمكن أن تشمل المضاعفات:
• الاكتئاب والأفكار الانتحارية والسلوك الانتحاري: يعاني عدد كبير من مرضى الفصام من فترات اكتئاب.
• سوء التغذية.
• مشاكل النظافة.
• تعاطي المخدرات
• عدم القدرة على العثور على عمل أو الحفاظ عليه
• السجن.
• صراعات عائلية خطيرة.
• عدم القدرة على الدراسة أو الالتحاق بالمدرسة والمؤسسات التعليمية الأخرى.
• أن يكون ضحية أو مرتكب جريمة.
• الأمراض المرتبطة بالتدخين.