ما هي العلامات المبكرة لانتكاس الاكتئاب؟

اضطرابات شخصية 13-9-2022 بواسطة فريق العمل 84 زيارة
بعد الإصابة بالاكتئاب مرة واحدة من المفهوم أن تقلق عندما تبدأ الأعراض في الظهور مرة أخرى، قد يعاني العديد من الأشخاص المصابين بالاكتئاب من انتكاس أو تكرار الاكتئاب مرة أخرى وذلك يحدث عادة في غضون 5 سنوات ولكن يمكن أن يحدث بعد أسابيع أو شهور أو حتى سنوات عديدة بعد النوبة الأولى.
حوالي نصف الأشخاص الذين عانوا من نوبة اكتئاب للمرة الأولى سيبقون بصحة جيدة، وبالنسبة للنصف الآخر يمكن أن يعود الاكتئاب مرة واحدة أو أكثر طوال حياتهم.
ما هو الانتكاس الاكتئابي؟
يشعر الكثير من الناس بالحزن أو فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية كجزء طبيعي من الحياة ويمكن أن تنبع هذه المشاعر من مجموعة متنوعة من العوامل مثل فقدان أحد الأحباء أو الإرهاق.
ومع ذلك إذا كان لدى الشخص هذه المشاعر بشكل شبه يومي لمدة تزيد عن أسبوعين وإذا بدأت في التأثير على العمل أو الحياة الاجتماعية فقد يكون مصابًا بالاكتئاب.
تقول الجمعية الأمريكية للطب النفسي أن الاكتئاب يمكن أن يعود بطريقتين:
يحدث الانتكاس الاكتئابي عندما تبدأ الأعراض في الظهور مرة أخرى أو تتفاقم مرة أخرى أثناء التعافي من نوبة سابقة، ومن المرجح أن يحدث الانتكاس في غضون شهرين من التوقف عن العلاج.
يحدث تكرار الاكتئاب عندما تعود الأعراض بعد شهور أو سنوات من تعافي الشخص من النوبة الأخيرة، وهذا هو الأكثر شيوعًا خلال الأشهر الستة الأولى وحوالي 20٪ من الناس سيواجهون تكرارًا
تعود بعض الاضطرابات الشبيهة بالاكتئاب بشكل متكرر وتشمل هذه:
الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD): الاضطراب العاطفي الموسمي شائع خلال أشهر الشتاء.
متلازمة اضطراب ما قبل الحيض (PDS) : هو شكل حاد من متلازمة ما قبل الحيض.
12 علامة مبكرة لانتكاس الاكتئاب
• مزاج مكتئب : الشعور بالحزن أو القلق.
• فقدان الاهتمام بالأنشطة : تقليل الاستمتاع بالهوايات والاهتمامات التي يستمتع بها الفرد عادةً.
• الانسحاب الاجتماعي : تجنب المواقف الاجتماعية وفقدان الاتصال بالأصدقاء.
• التعب : قد تبدو المهام اليومي مثل الاغتسال وارتداء الملابس أكثر صعوبة وتستغرق وقتًا أطول.
• الشعور بالهياج : الهياج بما في ذلك الأرق والسرعة.
• تغيرات في أنماط النوم : الأرق أو النوم المفرط.
• تغيرات في الشهية : يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن أو فقدانه.
• زيادة التهيج : الانزعاج بسهولة أكبر من المعتاد.
• الشعور بانعدام القيمة والذنب : التفكير في الأحداث الماضية.
• مشاكل التركيز والذاكرة : قد تبدو الأفكار والكلام أبطأ.
• الأوجاع والآلام الجسدية : صداع غير مبرر، آلام في المعدة، أو آلام في العضلات.
• الأفكار الانتحارية أو محاولات الانتحار
المحفزات المحتملة لحدوث نوبة اكتئاب
يمكن أن تتسبب محفزات معينة في حدوث نوبة اكتئاب لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاكتئاب مقارنة بأولئك الذين لم يعانوا من الاكتئاب مطلقًا وتشمل المسببات الشائعة لانتكاس الاكتئاب أو تكراره ما يلي:
• أحداث الحياة المجهدة التي تحدث أثناء التعافي أو بعده: يمكن أن تشمل الصراع الأسري وتغييرات العلاقة والحزن.
• الشفاء غير المكتمل من نوبة الاكتئاب الأخيرة: إذا لم يتلق الشخص العلاج الكامل للأعراض الرئيسية يتعرض الشخص لخطر عودة الاكتئاب مرة أخرى
• التوقف عن العلاج مبكرًا : الالتزام بالعلاج لمدة 6 أشهر أو أكثر بعد الشعور بالتحسن يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب في المستقبل.
• الحالات الطبية : يمكن أن تؤدي حالات مثل السكري والسمنة وأمراض القلب إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب في المستقبل.
4 نصائح لمنع الانتكاس الاكتئابي
يمكن أن تساعد استراتيجيات الوقاية هذه في منع الاكتئاب من العودة:
• الانتظام في العلاج : يمكن أن يؤدي إنهاء الدورة الكاملة للدواء الموصوف إلى تقليل خطر الانتكاس بشكل كبير خاصة خلال الأشهر الستة الحرجة بعد بدء العلاج.
• العلاجات القائمة على اليقظة: يمكن أن يساعد اليقظة الشخص على فهم أي أنماط تفكير سلبية وإيجاد طرق للتعامل معها، أظهرت إحدى الدراسات أن ممارسة اليقظة الذهنية ثلاث مرات في الأسبوع قد تقلل من الانتكاس الاكتئابي بنسبة تصل إلى 50٪ في غضون عام.
• تثقيف الأصدقاء والعائلة : قد يساعد إخبار الأصدقاء والعائلة عن العلامات التحذيرية التي يجب البحث عنها في اكتشاف نوبة مبكرة.
• الاستعداد للانتكاس : قد يكون من المفيد وضع خطة بحيث في حالة ظهور علامات التحذير يمكن للفرد التصرف عليها بسرعة
علاج الانتكاس والتعامل معه
تشمل العلاجات التي يمكن أن تساعد ما يلي:
• العلاجات بالكلام: العلاج بين الأشخاص (IPT) أو العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو كليهما قد يقلل من خطر عودة الاكتئاب.
• الدواء : يمكن لمضادات الاكتئاب أو مثبتات الحالة المزاجية أن تساعد بعض الناس في تقليل مخاطر الانتكاس.
• تمرين : الحفاظ على النشاط يمكن أن يكون بمثابة مضاد طبيعي للاكتئاب حيث يطلق الجسم الإندورفين الذي يمكن أن يحسن الحالة المزاجية.
• العلاج بالصدمات الكهربائية : في بعض الحالات قد يوصي الطبيب العلاج بالصدمة الكهربائية