ما هي أنواع الفصام المختلفة؟

اضطرابات شخصية 21-2-2022 بواسطة فريق العمل 853 زيارة
الفصام هو حالة صحية عقلية تؤثر على أفكار وسلوكيات الشخص ولقد تغيرت تصنيفات وأنواع الفصام على مر السنين.
يتميز الفصام بمجموعة من الأعراض المرتبطة بالفكر والسلوك مثل الأوهام والهلوسة وطرق التفكير غير العادية.
يشتمل الفصام عادةً على الذهان وهو فقدان الارتباط بالواقع بشكل ما ويتضمن ذلك سماع أصوات أو اعتناق معتقدات خاطئة قد تؤدي إلى جنون العظمة.
تبحث هذه المقالة في أنواع الفصام بما في ذلك التصنيفات الحالية والسابقة وغيرها من الحالات المتعلقة بالفصام.
كيف يصنف الخبراء الفصام اليوم؟
تصنيف أنواع الفصام مع تحديث 2013 للدليل الذي يستخدمه أخصائيو الصحة العقلية لتشخيص حالات الصحة العقلية ويسمى هذا الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية ( DSM ).
وصف الإصدار السابق DSM-IV الأنواع الخمسة التالية من مرض انفصام الشخصية:
• جنون العظمة
• فصام غير منتظم
• الفصام جامودي
• فصام لا متميز
• الفصام المتبقي
لم يعد الإصدار الحالي DSM-V يستخدم هذه الفئات ولا تزال سمات هذه الأنواع - بما في ذلك جنون العظمة والكلام والسلوك غير المنظمين - كلها سمات لتشخيص الفصام لكن الخبراء لم يعدوا يعتبرونها أنواعًا فرعية مميزة.
اتخذت لجنة الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية هذا القرار لأنها أدركت أن الأنواع المميزة السابقة لها أعراض متداخلة ودقة تشخيص منخفضة.
عند إجراء تشخيص لمرض انفصام الشخصية سيقوم أخصائي الصحة العقلية بتدوين الأعراض المحددة للشخص وشدة كل عرض لتحديد أفضل خطة علاج للفرد.
1 - الفصام المصحوب بجنون العظمة
تميز الفصام المصحوب بجنون العظمة بالانشغال بواحد أو أكثر من الأوهام أو وجود هلوسة سمعية متكررة ولا تزال الأوهام والهلوسة من عناصر تشخيص الفصام لكن الخبراء لم يعودوا يعتبرونها نوعًا فرعيًا متميزًا.
2 – فصام غير منتظم
تميز مرض انفصام الشخصية غير المنظم بالسلوك غير المنظم والكلام غير المنطقي وهناك سمة بارزة أخرى وهي التأثير البسيط أو غير المناسب.
لا يزال الكلام والفكر غير المنظمين عنصرين من عناصر تشخيص الفصام
3 – الفصام الجامودي
يتسبب هذا في إصابة الشخص إما بحركة مفرطة تسمى الإثارة الجامدة أو انخفاض الحركة المعروف باسم الذهول الجامدي.
4 – الفصام اللامتمايز
يعاني المريض في هذا النوع من الفصام بالإصابة بعدة أعراض قد يشمل جزء منها على أعراض الفصام الجامودي أو الفصام اللامنتظم ولا يختص بواحد منها بشكل مخصص.
5 - الفصام المتبقي
في الفصام المتبقي تكون أعراض المرض قد تقلصت حيث تكون الهلوسة أو الأوهام أو أي أعراض أخرى للمرض ما زالت موجودة لكنها أخفّ مما كانت عليه في التشخيص الأولي للمرض.

تصنيف الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية للفصام DSM-5
يساعد الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية DSM-5 أخصائيي الصحة العقلية في تشخيص مرض انفصام الشخصية من خلال وصف الأعراض الرئيسية.
يمكنهم تشخيص مرض انفصام الشخصية إذا كان الشخص مصابًا ب 2 على الأقل من الأعراض التالية لفترة طويلة من الوقت (عادة أكثر من شهر واحد):
• أوهام
• الهلوسة
• خطاب غير منظم
• سلوك غير منظم أو جامد للغاية
• الأعراض السلبية مثل انخفاض التعبير العاطفي
لكي يتم تشخيص الشخص بمرض انفصام الشخصية يجب أن يكون أحد أعراضه على الأقل هو الأوهام أو الهلوسة أو الكلام غير المنظم ويجب أن تتداخل الأعراض أيضًا مع حياتهم العملية أو المدرسة أو الحياة الاجتماعية
ستعتمد شدة الفصام لدى الشخص على كمية وتكرار وشدة كل من هذه الأعراض.
الحالات المتعلقة بالفصام
الفصام هو الحالة الأكثر شهرة من نوعها ولكن هناك مجموعة من الحالات التي تشمل الذهان وأعراض أخرى شبيهة بالفصام.
يُدرج الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5) الفصام إلى جانب عدد من الحالات الأخرى تسمى طيف الفصام والاضطرابات الذهانية الأخرى.
وتشمل هذه ما يلي:
• اضطراب الشخصية الفُصامية: ينطوي على عدم الراحة في العلاقات الوثيقة والاضطرابات في الإدراك أو التصورات والسلوك غريب الأطوار.
• الاضطراب الوهمي: ينطوي على إصابة الشخص بأوهام لمدة شهر واحد دون أي أعراض ذهانية أخرى.
• اضطراب ذهاني قصير: يحدث هذا عندما تستمر أعراض الذهان لمدة تزيد عن يوم ولكن أقل من شهر.
• اضطراب الفصام: يحدث هذا عندما تستمر أعراض الفصام لأقل من 6 أشهر.
• الاضطراب الفصامي العاطفي: يتضمن هذا بشكل أساسي أعراض الفصام ولكنه ينطوي أيضًا على أعراض مزاجية كبيرة مثل الهوس أو الاكتئاب.
• الاضطراب الذهاني الناجم عن المواد أو الأدوية: يمكن أن تظهر الأعراض الذهانية بسبب تعاطي الكحول أو الحشيش أو الهلوسة أو المسكنات أو من تناول الأدوية مثل التخدير أو مضادات الاختلاج أو أدوية القلب أو أدوية العلاج الكيميائي أو مضادات الاكتئاب.
• اضطراب ذهاني ناتج عن حالة طبية أخرى: يحدث هذا غالبًا بسبب عدم علاج الغدد الصماء أو التمثيل الغذائي أو أمراض المناعة الذاتية أو صرع الفص الصدغي.
الأمراض المصاحبة للفصام
قد يعاني الأشخاص المصابون بالفصام من حالة صحية عقلية أخرى أو مرض مشترك.
بناءً على دراسة عام 2013 فإن 56٪ من المصابين بالفصام لديهم أيضًا أحد الحالات التالية:
• اكتئاب
• اضطراب القلق
• اضطراب تعاطي المخدرات
يعاني بعض الأشخاص المصابين بالفصام من مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز التنفسي بسبب ارتفاع معدل التدخين وانخفاض المشاركة في السلوكيات المعززة للصحة.