ماذا تعرف عن أدوية الفصام؟

علاج نفسي 13-3-2022 بواسطة فريق العمل 708 زيارة
تُعد الأدوية المضادة للذهان طريقة شائعة لعلاج الفصام وهي متوفرة عن طريق الفم أو عن طريق الحقن وتعمل عن طريق استهداف الناقلات العصبية.
الأدوية المضادة للذهان هي علاجات الخط الأول لمرض انفصام الشخصية وهو حالة صحية عقلية مزمنة، وفئتا الأدوية لعلاج الحالة هما مضادات الذهان من الجيل الأول والجيل الثاني .
ما هي أدوية الفصام ؟
الحقن طويلة المفعول (LAIs) هي أدوية مضادة للذهان تعمل على علاج مرض انفصام الشخصية وقد تقلل من الذهان والذي قد يشمل أعراضًا إيجابية والتي تظهر بعد ظهور الحالة وتشمل الأعراض الإيجابية الهلوسة والأوهام والأفكار غير المنظمة.
كيف تعمل أدوية الفصام ؟
الحقن بمضادات الذهان لمرض انفصام الشخصية يستهدف النواقل العصبية بما في ذلك الدوبامين والسيروتونين والغلوتامات والتي قد تخفف من أعراض الذهان وبعد الحقن يتحرر الدواء ببطء في مجرى الدم لمدة 2-12 أسبوعًا.
أنواع أدوية الفصام
تنقسم أدوية الفصام إلى فئتين: مضادات الذهان من الجيل الأول والجيل الثاني
مضادات الذهان من الجيل الأول
طور خبراء الصحة في البداية أدوية من الجيل الأول من مضادات الذهان لعلاج الأعراض الإيجابية لمرض انفصام الشخصية حيث تمنع الأدوية مستقبلات الدوبامين D2.
ومع ذلك فقد تؤدي إلى آثار جانبية تشمل:
• اضطرابات حركية شديدة ومؤقتة أو خلل التوتر العضلي
• اضطرابات الحركة طويلة المدى أو خلل الحركة المتأخر
• تصلب العضلات
• البرولاكتين المرتفع وهو هرمون قد يؤثر على الخصوبة ووظائف الجسم الأخرى
تشمل مضادات الذهان من الجيل الأول LAI ما يلي:
• هالوبيريدول (هالدول)
• فلوفينازين (بروليكسين)
• كلوربرومازين (ثورازين)
مضادات الذهان من الجيل الثاني
طور الخبراء مضادات الذهان من الجيل الثاني لتكون أكثر فعالية في منع مستقبلات السيروتونين 5-HT2A. بالإضافة إلى علاج الأعراض الإيجابية لمرض انفصام الشخصية ويمكنها أيضًا علاج الأعراض السلبية مثل الانسحاب الاجتماعي وصعوبة التحدث وتقليل التعبير العاطفي.
قد تقلل مضادات الذهان من الجيل الثاني من الآثار الجانبية أو تجعلها أقل حدة بما في ذلك اضطرابات الحركة ومع ذلك فإنها قد تجعل الشخص أكثر عرضة لزيادة الوزن والإصابة بمرض السكري أو أمراض القلب ولتقليل هذه الآثار الجانبية يجب على الأفراد اتباع نظام غذائي مغذي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
تشمل مضادات الذهان LAI من الجيل الثاني ما يلي:
• أولانزابين (زيبريكسا)
• ريسبيريدون (ريسبردال)
• أريبيبرازول (أبيليفاي)
• ريسبيريدون (إنفيجا)
• أريبيبرازول لوروكسيل (أريستادا)
مخاطر أدوية الفصام
حقن مضادات الذهان لانفصام فى الشخصية لها مخاطر وآثار جانبية محتملة والتي قد تنخفض بمرور الوقت وتشمل المخاطر والآثار الجانبية ما يلي:
• زيادة الوزن
• أعراض عصبية
• اضطرابات الحركة
• ألم في موقع الحقن
• جفاف الفم
• الأرق
• النعاس
العلاجات البديلة لمرض انفصام الشخصية
بالإضافة إلى الحقن بمضادات الذهان يستخدم العديد من الأشخاص العلاج النفسي وتقنيات الإدارة الذاتية لتخفيف الأعراض.
تشمل خيارات العلاج النفسي ما يلي:
• العلاج السلوكي المعرفي : يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص على تعلم كيفية إدارة أفكارهم ومشاعرهم وسلوكياتهم استجابةً للأعراض المقاومة للعلاج بما في ذلك الذهان.
• العلاج المعزز المعرفي: يجمع هذا العلاج بين التدريب المعرفي القائم على الكمبيوتر وجلسات العلاج الجماعي والهدف هو تعزيز وظائف المخ وبناء الثقة في القدرة الإدراكية للشخص.
• العلاج الداعم: يركز هذا العلاج على اللحظة الحالية ويسمح للفرد بالتعامل مع وضعه وحياته مع مرض انفصام الشخصية بشكل فعال.