ماذا تعرف عن اضطراب ما بعد الصدمة المعقد؟

اضطرابات شخصية 9-1-2022 بواسطة فريق العمل 938 زيارة
اضطراب ما بعد الصدمة هو اضطراب نفسي يمكن أن يتطور بعد تعرض الشخص لحدث مؤلم.
يمكن للطبيب تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة المعقد إذا تعرض الشخص لصدمة طويلة أو متكررة على مدى أشهر أو سنوات.
في هذه المقالة نستكشف ما هو اضطراب ما بعد الصدمة المعقد ووصف الأعراض والسلوكيات المرتبطة به
ما هو اضطراب ما بعد الصدمة المعقد؟
يرتبط اضطراب ما بعد الصدمة عمومًا بحدث واحد بينما يرتبط اضطراب ما بعد الصدمة المعقد بسلسلة من الأحداث أو حدث طويل الأمد.
يمكن أن تظهر أعراض اضطراب ما بعد الصدمة بعد نوبة صادمة مثل اصطدام سيارة أو زلزال أو اعتداء جنسي.
يمكن أن تكون أعراض اضطراب ما بعد الصدمة المعقد أكثر استمرارية وتطرفًا من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.
يمكن للطبيب تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة المعقد عندما يعاني الشخص من صدمة بشكل مستمر.
في أغلب الأحيان تتضمن هذه الصدمة الاعتداء الجسدي أو العاطفي أو الجنسي على المدى الطويل.
فيما يلي بعض الأمثلة عن الصدمات التي يمكن أن تسبب اضطراب ما بعد الصدمة المعقد:
• المعاناة من إهمال الطفولة
• التعرض لأنواع مختلفة من الإساءة في وقت مبكر من الحياة
• المعاناة من العنف المنزلي
• الذين يعيشون في منطقة متأثرة بالحرب
أعراض اضطراب ما بعد الصدمة المعقد
قد يعاني الشخص المصاب باضطراب ما بعد الصدمة المعقد من أعراض بالإضافة إلى تلك التي تميز اضطراب ما بعد الصدمة.
تشمل الأعراض الشائعة لاضطراب ما بعد الصدمة واضطراب ما بعد الصدمة المعقد ما يلي:
• تخفيف الصدمة من خلال ذكريات الماضي والكوابيس
• تجنب المواقف التي تذكرهم بالصدمة
• دوار أو غثيان عند تذكر الصدمة
• الاعتقاد بأن العالم مكان خطير
• فقدان الثقة بالنفس أو بالآخرين
• صعوبة في النوم أو التركيز
الانزعاج من الضوضاء العالية
قد يعاني الأشخاص المصابون باضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة المعقد من:
• نظرة ذاتية سلبية: يمكن أن يتسبب اضطراب ما بعد الصدمة المعقد في أن ينظر الشخص إلى نفسه بشكل سلبي ويشعر بالعجز أو الذنب أو الخجل
• التغييرات في النظرة إلى العالم: قد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من أي من الحالتين نظرة سلبية عن العالم والأشخاص الموجودين فيه أو يفقدون الثقة في المعتقدات السابقة.
• صعوبات التنظيم العاطفي: يمكن أن تؤدي هذه الظروف إلى فقدان الناس السيطرة على عواطفهم وقد يعانون من غضب أو حزن شديد أو يكون لديهم أفكار انتحارية.
• الانشغال بالمعتدي
السلوكيات
قد يُظهر الأشخاص المصابون باضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة المعقد سلوكيات معينة في محاولة للتحكم في أعراضهم ومن أمثلة هذه السلوكيات ما يلي:
• تعاطي الكحول أو المخدرات
• إيذاء النفس
يمكن أن تتطور هذه السلوكيات كطريقة للتعامل مع الصدمة والألم العاطفي أو نسيانهما
بمجرد أن تتوقف الصدمة قد يبدأ الشخص في التعافي ويقلل من اعتماده على هذه السلوكيات أو قد تستمر السلوكيات وتتفاقم مع مرور الوقت.
يجب أن يدرك أصدقاء وأسر الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة المعقد أن هذه الأنواع من السلوكيات قد تمثل آليات للتكيف ومحاولات لكسب بعض السيطرة على العواطف.
للتعافي من اضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة المعقد يمكن لأي شخص طلب العلاج وتعلم استبدال هذه السلوكيات بسلوكيات أكثر إيجابية وبناءة.
علاج اضطراب ما بعد الصدمة المعقد
تشمل خيارات العلاج لاضطراب ما بعد الصدمة المعقد العلاج النفسي وإزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EMDR) والأدوية.
العلاج النفسي
في البداية سيركز العلاج على استقرار حالة الشخص حتى يتمكن من:
• معالجة مشاعره بما في ذلك عدم الثقة ووجهات النظر السلبية للعالم
• تحسين علاقاته مع الآخرين
• التعامل بشكل تكيفي مع ذكريات الماضي والقلق
قد يستخدم المعالج أنواعًا معينة من العلاج الذي يركز على الصدمات ، بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو العلاج السلوكي الجدلي (DBT).
يركز العلاج السلوكي المعرفي على استبدال أنماط التفكير السلبية بأنماط أكثر إيجابية.
يساعد العلاج السلوكي الديناميكي (DBT) الأشخاص على التعامل مع التوتر وإيذاء النفس والأفكار والسلوكيات الانتحارية .
العلاج بتقنية الاستثارة الثنائية لحركة العين EMDR
الـ EMDR هي تقنية قد تساعد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة المعقد.
بعد التحضير والممارسة سيطلب المعالج من الشخص تذكر أشياء مؤلمة وسيقوم المعالج بتحريك إصبعه من جانب إلى آخر وسيتابع الشخص الحركة بأعينه.
عندما تكون هذه العملية فعالة فإنها تساعد على إزالة حساسية الشخص للصدمة حتى يتمكن في النهاية من استعادة الذاكرة دون أن يكون لها رد فعل سلبي قوي عليها.
العلاج بالأدوية
قد تقلل بعض أدوية الاكتئاب من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة المعقد وقد تكون هذه الأدوية فعالة بشكل خاص مع العلاج النفسي.
قد يأخذ الشخص الدواء على المدى القصير أو الطويل اعتمادًا على شدة أعراضه وفعالية العلاج.
قد يصف الطبيب أحد مضادات الاكتئاب التالية لاضطراب ما بعد الصدمة المعقد:
• فلوكستين (بروزاك)
• باروكستين (باكسيل)
• سيرترالين (زولوفت)
العيش مع اضطراب ما بعد الصدمة المعقد
قد تكون الإصابة باضطراب ما بعد الصدمة المعقد أمرًا مخيفًا ويمكن أن يسبب مشاعر الاغتراب والعزلة.
قد يكون من المفيد أيضًا حضور مجموعة دعم سواء شخصيًا أو عبر الإنترنت للتواصل مع الآخرين الذين يمرون بتجارب مماثلة.
يمكن أن يتسبب اضطراب ما بعد الصدمة المعقد في فقدان الثقة في الآخرين ومن الضروري أن يحاول الناس الانخراط في الأنشطة اليومية ويمكن أن تكون هذه خطوة أساسية للأشخاص الذين يعملون من أجل عيش حياة صحية ومتوازنة.
قد تشمل هذه الأنشطة:
• ممارسة الرياضة بانتظام
• البحث عن عمل
• تكوين صداقات جديدة
• ممارسة هواية