ماذا تعرف عن العلاج السلوكي المعرفي ومدى أهميته للحصة النفسية؟

علاج نفسي 9-1-2022 بواسطة فريق العمل 959 زيارة
يمكن أن يساعدك العلاج السلوكي المعرفي (CBT) على فهم كيفية تأثير أفكارك وأفعالك على الطريقة التي تشعر بها.
يعتمد العلاج السلوكي المعرفي على فكرة أن مشاعرنا وأفكارنا وأفعالنا كلها مرتبطة ببعضها البعض ومن خلال تغيير واحد من هؤلاء يمكننا تغيير الآخرين
كيف يعمل العلاج المعرفي السلوكي؟
عندما نشعر بالضيق غالبًا ما نقع في أنماط التفكير والاستجابة السلبية التي يمكن أن تجعلنا نشعر بالسوء
على سبيل المثال إذا شعرت بالاكتئاب يمكنك الانسحاب من أصدقائك وقد تعتقد أنك لست جيدًا أو أنك لا تستحق هذه الصداقة وهذا يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من الاكتئاب مما يجعلك تنسحب أكثر.
في العلاج المعرفي السلوكي سيساعدك معالجك على ملاحظة وتغيير طريقة تفكيرك وتصرفك حتى تتمكن من كسر هذه الحلقة والشعور بالتحسن.
يحدث العلاج المعرفي السلوكي عادةً خلال عدد محدد من الجلسات غالبًا من 6 إلى 12 جلسة أسبوعية وقد يتم تقديم هذا بشكل فردي أو في مجموعة مع معالج
كيف يختلف العلاج المعرفي السلوكي عن العلاجات الأخرى؟
يختلف العلاج السلوكي المعرفي عن العلاجات الكلامية الأخرى بعدة طرق.
• العلاج السلوكي المعرفي قصير الأجل
• يركز العلاج السلوكي على مشاكل محددة
• يأخذ نهج منظم للغاية وهو التحدث عن مشكلات وأهداف محددة مع المُعالِج السلوكي
• في العلاج السلوكي المعرفي يتعلق الأمر بالحاضر أكثر مما يتعلق بالماضي حيث ستنظر الآن في طريقة تفكيرك وتصرفك أكثر من مجرد إلقاء نظرة على تجاربك السابقة.
كيف تبدو جلسة العلاج المعرفي السلوكي؟
ليست كل جلسة من جلسات العلاج المعرفي السلوكي متشابهة تمامًا لكنها تميل إلى اتباع هيكل مماثل.
إذا كان لديك أي مهام لإكمالها بعد الجلسة السابقة فسوف تنظر في كيفية إنجازها وإذا لم تكن قادرًا على إكمالها أخبر معالجك حتى تتمكن من التحدث عما أوقفك.
ثم ستقرر ما تريد التركيز عليه اليوم وقد يشمل ذلك المشكلات الأخيرة أو الأفكار حول الجلسة السابقة أو التخطيط للأحداث المستقبلية التي قد تجدها صعبة وقد يمنحك المعالج الخاص بك تمارين للقيام بها لاستكشاف أفكارك ومشاعرك وسلوكك ويمكن أن تكون هذه أوراق عمل أو لعب أدوار أو مناقشات.
بناءً على ما تحدثت عنه قد يقترح معالجك المزيد من المهام لتجربتها على سبيل المثال إذا كنت قد تحدثت عن شعورك بالقلق بشأن خذلان أصدقائك فقد تحاول قول "لا" لبعض الطلبات الصغيرة منهم ومعرفة ما تشعر به.
ما الذي يمكن أن يساعد فيه العلاج المعرفي السلوكي؟
العلاج المعرفي السلوكي هو أحد العلاجات الأكثر شيوعًا التي يتم تقديمها لمشاكل الصحة العقلية وتشير الدلائل إلى أنها يمكن أن تستخدم لعلاج الاكتئاب، القلق، الوسواس القهري (OCD)، اضطرابات الأكل، اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، مرض انفصام الشخصية وغيرها من الأمراض الأخرى
كما أنه يستخدم أحيانًا لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية طويلة الأمد مثل متلازمة القولون العصبي أو متلازمة التعب المزمن ولا يمكن أن يغير العلاج السلوكي المعرفي الأعراض الجسدية لشخص ما ولكنه يمكن أن يساعد الناس على التعامل معها بشكل أفضل.
ماذا لو لم أجد العلاج المعرفي السلوكي مفيدًا؟
بينما يمكن أن يكون العلاج المعرفي السلوكي مفيدًا للعديد من الأشخاص إلا أنه ليس مناسبًا للجميع تمامًا مثل كل علاج.
إذا كنت تعاني من العلاج المعرفي السلوكي الآن ولم تجده مفيدًا فتحدث إلى معالجك حول هذا الموضوع بحيث قد يكون قادرًا على مساعدتك في الحصول على المزيد من الجلسات عن طريق إجراء تغييرات أو تجربة نهج مختلف.
إذا كنت لا تشعر بالراحة مع معالجك فقد تتمكن من التبديل إلى معالج آخروذلك لأن وجود علاقة جيدة مع معالجك هو المفتاح لتحقيق أقصى استفادة من جلساتك
قد يكون العلاج المعرفي السلوكي ليس هو النوع المناسب من العلاج لك وربما تحتاج إلى شيء طويل المدى أو علاج ينظر أكثر إلى ماضيك