ماذا تعرف عن الأدوية المساعدة على النوم؟

علاج نفسي 9-1-2022 بواسطة فريق العمل 955 زيارة
مساعدات النوم هي أي أدوية أو أعشاب تساعد الشخص على النوم وهناك عدة طرق يمكن من خلالها أن تساعد المساعدة على النوم الأشخاص في الحصول على راحة أفضل ويغير البعض إيقاعات الجسم اليومية الطبيعية بينما يحجب البعض الآخر مواد كيميائية معينة في الدماغ ويسبب شعور الشخص بالنعاس.
يعمل النوم كإعادة ضبط للعديد من أنظمة الجسم وهو أحد أهم جوانب الصحة العامة وقد يساهم عدم النوم الكافي في العديد من الحالات الصحية طويلة المدى.
مساعدات النوم التي لا تستلزم وصفة طبية
تتوفر مساعدات النوم بدون وصفة طبية من العديد من المتاجر وصيدليات السوبر ماركت وهي تشمل ما يلي:
الميلاتونين
الميلاتونين هو هرمون مهم يفرزه الجسم بشكل طبيعي.
يشير الميلاتونين إلى الدماغ والجسم أن وقت النوم قد حان كما أنه يلعب دورًا في الدورة اليومية للشخص وهي دورة النوم والاستيقاظ على مدار 24 ساعة والتي تساعد البشر على الاستجابة ليلا ونهارا.
قد يساعد الميلاتونين أيضًا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم على النوم بسهولة أكبر فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نوم معينة مثل الأرق ومتلازمة مرحلة النوم المتأخرة
الميلاتونين آمن للاستخدام على المدى القصير للأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم ولكن لا يوجد الكثير من الأبحاث حول سلامته على المدى الطويل.
الجلايسين
الجلايسين هو حمض أميني طبيعي يساعد على تنظيم الجهاز العصبي المركزي وقد يساعد أيضًا في التحكم في النوم وتحسين جودة النوم.
وأشار الباحثون إلى أن الجلايسين يساعد في خفض درجة حرارة الجسم وهي إحدى العلامات على أن الوقت قد حان لكي ينام الجسم كما أنه يساعد في تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية.
ديفينهيدرامين
يعتبر ديفينهيدرامين مكونًا رئيسيًا في العديد من أدوية الحساسية ولكنه يمكن أيضًا أن يجعل الشخص يشعر بالدوار ويعزز النوم.
نتيجة لهذا التأثير فهو عنصر شائع في المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي تساعد الناس على النوم مثل شراب السعال الليلي.
ومع ذلك يمكن للمركب أن يقلل بشكل كبير من اليقظة العقلية لذلك من المهم ألا يأخذها الشخص إلا عندما يكون مستعدًا للنوم.
دوكسيلامين
دوكسيلامين هو أحد مضادات الهيستامين وتأثيراته مماثلة لتلك الخاصة بالديفينهيدرامين ويمكن أن يسبب النعاس وتعزيز النوم لدى بعض الناس على الرغم من أن وظيفته الأساسية هي علاج أعراض الحساسية أو البرد.
وصفة طبية للمساعدة على النوم
فيما يلي بعض الوسائل المساعدة على النوم التي قد يستخدمها الأشخاص بوصفة طبية:
البنزوديازيبينات
تستخدم البنزوديازيبينات في المقام الأول لاضطرابات القلق ولكنها قد تعزز النوم أيضًا.
إنها نوع من الأدوية المهدئة-المنومة وليست مناسبة للاستخدام على المدى الطويل
يمكن أن تكون هذه الأدوية الموصوفة قوية كما أنها تنطوي على خطر إساءة الاستخدام أو الآثار الجانبية الأخرى لذلك يصفها الأطباء فقط في ظروف محددة للغاية مثل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم المزمنة.
الحبوب المنومة المهدئة والمنومة
تتوفر أيضًا أدوية الوصفات الطبية الأخرى المهدئة والمنومة وتشمل هذه:
• zaleplon (سوناتا)
• إيزوبيكلون (لونيستا)
• الزولبيديم (أمبيان)
راملتون
يهدف إلى محاكاة كيفية عمل الميلاتونين في الجسم وقد يساعد الناس على النوم أو إعادة ضبط جدول النوم
يمكن أن يسبب Ramelteon أيضًا آثارًا جانبية ولكن لديه مخاطر أقل للإدمان من الأدوية المهدئة.
علاجات طبيعية للمساعدة في النوم
قد تساعد العلاجات الطبيعية التالية في المساعدة على النوم:
لافندر
تعطي زهور اللافندر رائحة مهدئة والزيت العطري للزهرة شائع في العلاج بالروائح.
يجد الكثير من الناس أن استخدام زيت اللافندر الأساسي في الموزع قبل النوم يساعد في الشعور بالهدوء والاسترخاء الذي يعزز النوم.
أظهرت بعض الدراسات الأصغر حجم الفوائد المحتملة لزهور اللاندر فيما يتعلق بالنوم ومنها:
• تحسين نوعية النوم
• تحسين علامات الأرق
• زيادة مدة النوم
• مساعدة الأشخاص الذين توقفوا مؤقتًا أو كليًا عن تناول الأدوية المنومة على النوم
المغنيسيوم
المغنيسيوم معدن مهم للجسم ويلعب دورًا في العديد من وظائف الجسم وقد يساعد المغنيسيوم على استرخاء العضلات وتهيئة الجسم للنوم.
في أحد الدراسات لاحظ الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا المغنيسيوم أفادوا بنوعية نوم أفضل مقارنة بغيرهم ويحسن المغنيسيوم أيضًا علامات الأرق مثل الاستيقاظ المبكر وصعوبة النوم ووقت النوم الكلي.
العلاجات الطبيعية البديلة للنوم
قد تساعد العلاجات الطبيعية الأخرى في تعزيز النوم على الرغم من عدم وجود أدلة علمية تدعم استخدامها حاليًا.
قد يشعر بعض الأشخاص وكأنهم ينامون بسهولة أكبر أو يستيقظون وهم يشعرون بالانتعاش بعد استخدام:
• البابونج
• نعناع
• الكرز
كيف تحصل على نوم أفضل؟
بغض النظر عن نوع المساعدة على النوم التي يختارها الشخص يجب أن يكون استخدامه مؤقتًا حيث تعمل هذه الوسائل كطريقة لمساعدة الجسم على العودة إلى إيقاعاته الطبيعية وتنظيم جدول نومه.
يتضمن الحصول على نوم أفضل خلق عادات نوم صحية والتي تشمل:
• تجنب الضوء الأزرق الزائد قبل النوم مثل الأضواء من الكمبيوتر أو الهاتف أو التلفزيون
• الاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم إن أمكن
• تناول نظام غذائي متنوع وصحي
• تجنب العادات التي قد تؤثر على النوم مثل شرب الكافيين في الليل
• ممارسة الرياضة بانتظام
• الوصول إلى وزن صحي والمحافظة عليه