ماذا تعرف عن رهاب المرتفعات؟

اضطرابات شخصية 22-7-2022 بواسطة فريق العمل 265 زيارة
إذا كان الشخص يعاني من رهاب المرتفعات فقد يتسبب ارتفاعه أو التفكير في المرتفعات في إصابته بنوبة هلع.
لهذا السبب سيتجنب الشخص المصاب برهاب المرتفعات المواقف التي تنطوي على ارتفاع عالٍ عن الأرض.
ما هو رهاب المرتفعات؟
يعد رهاب المرتفعات أحد أكثر المخاوف شيوعًا تشير دراسة إلى أن ما يصل إلى1 في 20 % من الناس يعانون من رهاب المرتفعات.
على الرغم من أن الكراهية أو الخوف الطفيف من المرتفعات أمر طبيعي فإن الأشخاص المصابين برهاب المرتفعات لديهم خوف شديد وغير عقلاني من المرتفعات
سيتجنب الشخص المصاب برهاب المرتفعات المواقف التي قد يكون فيها مرتفعًاعلى سبيل المثال قد يرفضون الصعود على سلم أو طائرة أو جسر أو شرفة منزل ويمكن أن يكون للخوف تأثير عميق على حياة الشخص لأنه قد يحد من المكان الذي يختار الذهاب إليه وما يمكنه القيام به.
أسباب رهاب المرتفعات
يتطور الرهاب عادة في مرحلة الطفولة ولا يوجد سبب واحد لرهاب المرتفعات لكن الباحثين طوروا عدة نظريات حول سبب تطور هذا الخوف:
فطري
تشير النظريات التطورية لمرض الرهاب إلى أن الناس ميالون للخوف من أشياء معينة قد تكون خطيرة وفي هذه الحالة السقوط من ارتفاع يهدد البقاء على قيد الحياة لهذا السبب يعتقد الخبراء أن الخوف من المرتفعات قد يكون فطريًا.
نظريات السلوك
تشير النظريات السلوكية المتعلقة بالرهاب إلى أن الناس يطورون الخوف من خلال التفاعل مع بيئتهم على سبيل المثال:
• مراقبة الوالدين: الطفل الذي يراقب والديه وهم يعانون من الخوف حول المرتفعات قد يصاب بنفس الخوف.
• الصدمة: قد يصاب الشخص الذي عانى أو شهد شخصًا آخر بتجربة سيئة مع المرتفعات برهاب المرتفعات.
• التكييف الكلاسيكي: إذا كان لدى الشخص تجربة سيئة مثل السقوط من شجرة فقد يربطون هذه التجربة بالمرتفعات
أعراض رهاب المرتفعات
تتشابه أعراض رهاب المرتفعات مع أعراض اضطرابات القلق الأخرى وقد يعاني الشخص من الأعراض الجسدية التالية عند التفكير أو رؤية الأماكن المرتفعة:
• الخفقان
• ضيق في التنفس
• التعرق
• جفاف الفم
• غثيان
قد يُظهر الشخص المصاب برهاب المرتفعات السلوكيات التالية:
• تجنب السيناريوهات التي قد تعرضهم لمرتفعات
• تجنب الحديث عن المرتفعات
• الذعر من فكرة الاضطرار إلى التواجد في مكان مرتفع
• القلق بشأن السيناريوهات المستقبلية التي قد يواجهون فيها المرتفعات
• الخوف من الوقوع في فخ في مكان مرتفع
علاج رهاب المرتفعات
إذا رغب شخص مصاب برهاب المرتفعات في التغلب عليه فيمكنه التفكير في أحد العلاجات التالية:
علاج التعرض
يشمل علاج التعرض تعامل الشخص مع الموقف أو الشيء أو أي عامل آخر يسبب له الخوف ويساعده على التكيف معه وقد يشمل ذلك بضع جلسات من العلاج وبعدها يكون الهدف النهائي هو مواجهة الشخص لخوفه.
العلاج السلوكي المعرفي (CBT)
يتضمن العلاج السلوكي المعرفي من الطبيب النفساني المساعدة في فهم طريقة تفكير الشخص وتغييرها
سيحدد الشخص الأفكار غير المنطقية المتعلقة بالرهاب ويستخدم تقنيات لاستبدال الأفكار التي تسبب الرهاب
العلاج بالتنويم المغناطيسي
يتضمن العلاج بالتنويم المغناطيسي مساعدة الشخص على الدخول في حالة استرخاء عميق وسيستخدم المعالج بعد ذلك الصور الموجهة والتقنيات الإيحائية لمساعدة الشخص على التخلص من استجابة الخوف للرهاب.
تشير الأدلة القصصية إلى أن العلاج بالتنويم المغناطيسي قد يكون مفيدًا لمساعدة الأشخاص في التغلب على رهابهم من المرتفعات